عربي وعالمي
منح الوقت للإصلاحات

لوكاشيفيتش: الوضع في سوريا لا يهدد السلام والأمن الدوليين

أعلن الناطق الرسمي باسم الخارجية الروسية الكسندر لوكاشيفيتش اليوم  أن روسيا تعارض أن يصدر مجلس الأمن الدولي أي قرار بشأن سوريا وأضاف أن روسيا تدعو المجتمع الدولي لإعطاء الحكومة السورية وقتا لإجراء الإصلاحات التي وعدت بها.

وأوضح لوكاشيفيتش أن روسيا ترفض أي قرار لمجلس الأمن الدولي بشأن سورية كما أشار إلى ذلك الرئيس الروسي مرارا، وذلك لأن “الوضع في هذا البلد لا يهدد، برأينا، السلام والأمن الدوليين”.

وقال الناطق باسم الخارجية الروسية في إشارة إلى دعوات ما يسمى “بالمعارضة الخارجية” إلى إسقاط النظام السوري ورفض المشاركة في الحوار الوطني، إن دعوات من هذا القبيل لا تساعد أيضا على تهدئة الأمور في سوريا.

وعبر لوكاشيفيتش عن قلق بلاده من أنباء حول مواجهة وحدات من الجيش والقوات الأمنية بالسلاح، مشيرا إلى أن ذلك يؤدي إلى تصعيد العنف ويحول دون حل المشاكل بالطريقة السلمية.

Copy link