عربي وعالمي
في ظلَّ مساندة النظام السوري وتهديدات للبحرين

قوات أمن إيرانية تقمع المحتجين المؤيدين للإصلاح

قامت قوات أمن إيرانية الأحد بمهاجمة مؤيدين مطالبين للإصلاح، حيث انتشر الالاف من رجال شرطة مكافحة الشغب والباسيج الاحد في وسط طهران لمنع تنظيم اي تظاهرة للمعارضة في الذكرى الثانية لاعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد المثيرة للجدل.


وافاد شهود ان القوات الامنية انتشرت في جادة والي عصر التي تفصل شمال العاصمة عن جنوبها، وفي الجادات المحيطة بها.


واطلقت دعوات على مواقع المعارضة وموقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي من اجل تنظيم مسيرة صامتة على ارصفة جادة والي عصر بعد ظهر الاحد في الذكرى الثانية لاعادة انتخاب احمدي نجاد في 12 حزيران/يونيو 2009.


ووصلت مجموعات صغيرة الى جادة والي عصر وساحة وناك بناء على الدعوة التي اطلقت على مواقع المعارضة كما يبدو، من دون ان تتمكن من التجمع ولا ان تردد شعارات.


والحضور الكثيف لقوات الشرطة والعناصر باللباس المدني منع الناس من التجمع. وسلك البعض، في اطار مجموعات من شخصين الى ثلاثة اشخاص، ارصفة جادة والي عصر وسط رجال الشرطة والعناصر الذين يرتدون اللباس المدني، وتراقب الشرطة ايضا الطرق المؤدية الى جادة والي عصر، بحسب شهود اخرين.


وكان زعيما المعارضة رئيس الوزراء الاسبق مير حسين موسوي ورئيس البرلمان الاسبق الاصلاحي مهدي كروبي اعترضا على اعادة انتخاب احمدي نجاد ونددا بعمليات تزوير كثيفة شابت الانتخابات.


وموسوي وكروبي يخضعان منذ اربعة اشهر للاقامة الجبرية بعد تظاهرة للمعارضة ضمت الاف الاشخاص، ولا يجريان اي اتصال بالخارج.


والتظاهرات التي تلت الانتخابات في 2009 اوقعت عشرات القتلى وشهدت الاف الاعتقالات. واعتقلت مئات الشخصيات القريبة من المعارضة وحكم على بعضها احيانا بعقوبات قاسية بالسجن.


يشار إلى أن إيران التي تقمع احتجاجات داخلية مطالبة بالإصلاح والتي ساندت النظام السوري في قمع الاحتجاجات لمتظاهرين سلميين كانت أعلن على لسان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أنها ستقترح عما قريب «خطة» لتسوية المشكلة في البحرين، داعيا الحكومة والشعب في البحرين إلى الحوار.


وقال نجاد: «آمل أن تكون الأرضية مهيأة في مستقبل قريب من أجل تقديم خطتنا، وأن تتم تسوية المشكلة في البحرين»، وأكد نجاد مجددا أن بلاده لا تتدخل في شؤون البحرين. وأضاف: «إذا تدخلت إيران، فإن كل خارطة المنطقة ستتغير»، وكانت دول الخليج قد انتقدت تدخل إيران في شؤونها وطالبت مجلس الأمن بالتدخل لمنعها.

Copy link