برلمان
الصيفي ينضم إلى مؤيدي عدم التعاون مشيداً بالاستجواب

تحديث 20 الأسبوع القادم تصويت عدم التعاون

(تحديث 20) رفع رئيس مجلس الأمة جلسة اليوم فور انتهاء استجواب رئيس الوزراء، وبدأ النواب بالتصريح للتعبير عن خلفيات مواقفهم، حيث صرح  النائب شعيب المويزري الذي وقع على كتاب عدم التعاون  قائلاً: “وقعت مع عدم التعاون لعدم اقتناعي بردود رئيس الحكومة وتصويتي مع السرية جاء لمنع الإساءة التى ممكن أن تطال حكام الخليج، نؤدي الأمانة خوفا من الله ونحترم سمو الرئيس على المستوى الشخصي”.

وأعلن النائب الصيفي مبارك الصيفي موقفه مسبقاً بتأييد عدم التعاون مع رئيس الوزراء وقال: “كان لدي هاجس أن يتحول الاستجواب إلى شيء من الطائفية، إلا أن النواب حرصوا على الوحدة الوطنية، وسأذهب إلى عدم التعاون”.

أما النائب فيصل الدويسان فقال: “كان قرار مجلس الأمة موفقا بتحويل الجلسة إلى سرية، وسمو الرئيس تحدى المستجوبين في أنه زار ايران أكثر من خمس مرات، وشدد على انها مرة واحدة”.

من جانبه قال النائب حسين الحريتي قائلاً: “لم أجد أية أدلة تدين رئيس الوزراء بعد مناقشة الاستجواب وردود الحكومة كالنارمقنعة والأخوة المستجوبون لم ينجحوا في إقناعنا”.

وقال النائب حسين القلاف: “من أجمل العبارات التي سمعتها من المحمد دعوته للجميع العمل على الحفاظ على الوحدة الوطنية، ورغم قناعة المحمد وحسب الأدلة التي صاغها بعدم دستورية الاستجواب، إلا أنه صعد المنصة”.

وفي موقف يشير إلى حسن العلاقة بين النائبين حسين القلاف وفلاح الصواغ، داعب الصواغ زميله القلاف في المكان المخصص للتصريحات، عندما ترك القلاف عصاه ذهاباً للتصريح، فقال الصواغ له: “بوصادق ترى بأخذها” ورد القلاف مبتسما: “خذها”.

من جانبه اعتبر النائب مبارك الوعلان أداء وردود رئيس الوزراء غير مقنعة وقال الوعلان: “المحمد لم يعطينا أية ردود مقنعة وكانت ضعيفة”.

(تحديث 19) أعلن رئيس مجلس الأمة أن المجلس بعد أن انتهى من مناقشة استجواب رئيس الوزراء تلقى طلباً للتصويت على عدم امكان التعاون مع ناصر المحمد رئيساً للوزراء، وأكد الخرافي أن موعد التصويت على الطلب سيكون يوم الخميس بعد القادم الموافق 23 يونيو.

(تحديث 18) ذكرت مصادر ل أن عشرة نواب وقعوا كتاب طلب عدم امكان التعاون هم: علي الدقباسي، شعيب المويزري، ناجي العبدالهادي، عبدالرحمن العنجري، جمعان الحربش، فيصل المسلم، سالم النملان، محمد المطير، ضيف الله بورميه، خالد الطاحوس.

(تحديث 17) ضمن حديثه مؤيداً للاستجواب المقدم لرئيس الوزراء قال النائب مسلم البراك : “خزي وعار عليك وجحود أن تقول صحيفة كويتية عن الملك عبدالله كوهين الخليج فشلتونا الله يفشلكم، وصل الحال إلى الإساءة إلى خادم الحرمين عبر صحف وقنوات معروفة عند معظم النا» في فلك من تدور!!”.

وأضاف البراك: “مافي داعي أذكرك بماحصل معك عندما زرت السعودية لتقديم العزاء للمرحومة صيتة بنت عبدالعزيز، لم يستقبلك لا الملك ولا ولي العهد ولا النائب الثاني ولا الأمير سلمان وهذه كانت رسالة شخصية لك وليست للشعب الكويتي لأنك أسأت للأشقاء والشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية”.

وتحدث النائب حسين الحريتي مدافعاً عن رئيس الوزراء: شنو فيها إذا محامي الرئيس هو محامي شبكة التجسس، مونواف ساري كان محامي علاء حسين؟.

ورد البراك : “نواف ساري ترافع عن علاء حسين لكنه لم يكن محامياً لرئيس الوزراء ، وهنا يكمن الفرق”.

وقال الحريتي: “العمالة الايرانية من أفضل العمالة في البلد وموصحيح أن هناك أعداد كبيرة من الدبلوماسيين الايرانيين”.

ورد البراك: “محزن ومقرف أن تدافع يالحريتي عن عمالة قامت دولتها بزرع الشبكات التجسسية في وطننا وسعت إلى الإضرار بأمنه .. وزير الخارجية يقول لسنا سذج ونعرف أن لإيران أطماع في الخليج والكويت وقد شكلنا خلية في وزارة الداخلية لمتابعة هذا الأمر بينما رئيسه يشيد بإيران فمن نصدق بالله عليكم.

(تحديث 16)  ذكر مصدر أن النائب مسلم  البراك بدأ حديثه بشكر مقدمي الاستجواب على رفع مايتعلق بالفريق الطبي لأنها برأيه يمكن تفسر على أنها تمس الوحدة الوطنية والفريق الطبي جميعهم من أبناء الكويت ولا أحد يشكك في انتماءاتهم.

وقال البراك أنه يؤيد الحريات والاصلاح الاقتصادي والسياسي في البحرين، بينما يرفض إسقاط النظام وإعلانها جمهورية.

وأضاف: “الكويت استشعرت الخطر على البحرين والدليل أنها أرسلت قوات بحرية لحماية حدودها، والأطماع الإيرانية موجودة في البحرين مثلما الأطماع العراقية موجودة في الكويت”.

وقال البراك موجهاً حديثه للمحمد: “أنت تسببت في تقسيم وتفتيت المجتمع لأنك تعتقد أن هذا سيبقيك في منصبك وستستمر في حكومتك ولهذا فأنت تنتقي الاستجوابات، الاستجواب الذي يتعلق بالمال العام والمدعوم بتقارير من ديوان المحاسبة وأحكام القضاء تؤجله، أما الاستجوابات التي تؤجج الفتنة تصعد المنصة وتعزف جوقة الدفاع عنك على الوتر الطائفي في الإعلام الهابط، لاتحاول أن تتستر بصاحب السمو حفظه الله في كل شيء فالأمير يمارس صلاحياته من خلالكم لكنكم تتهربون من مسؤولياتكم وتحتمون به”.

وفي إشارةٍ إلى ندوةٍ كانت ستعقد نصرةً لأهل البحرين في ديوان النائب محمد هايف قال البراك موجهاً حديثه للمحمد: “منعت ندوةً كانت ستقام في ديوان محمد هايف.. كان سيحضرها من يستوعبهم الديوان فقط.. وقلت لهم اذهبوا إلى ساحة التغيير لأنك تريد خلق أجواء فتنة لأن الندوة إذا أقيمت في ساحة التغيير سيحضرها أعداد كبيرة وهو ماتتمناه لشرخ وحدة المجتمع. لأنك تدرك أنك لن تحافظ على كرسيك إلا في هذه الأجواء.

(تحديث 15) عادت الجلسة للانعقاد بعد أن رفعها الخرافي لمدة ربع ساعة للراحة، وقد وافق المجلس قبل ذلك على أن يتحدث نائبان مؤيدان للمحمد وآخران معارضان له.

وفيما أصبح تقديم كتاب عدم إمكان التعاون مع ناصر المحمد في حكم المؤكد، فإن معلومات تناقلتها بعض المصادر وصفتها بأنها شبه مؤكدة أن النائبين محمد المطير وناجي العبدالهادي سيكونان ضمن الموقعين على عدم التعاون.

(تحديث 14)  نقلت بعض المصادر معلومات عن  بدء المؤيدون للاستجواب جمع توقيعات النواب على كتاب عدم التعاون مع رئيس الوزراء بعد أن أنهى رده على المستجوبين. وأكدت المصادر توفر (16) نائباً يؤيدون عدم التعاون هم من وقعوا على وثيقة الرحيل المعلنة في الجمعة الفائتة.

وقالت المصادر أن ضغوط نيابية تمارس على النائبين محمد المطير و روضان الروضان للتوقيع على كتاب عدم التعاون والذي يحتاج الى توقيع 10 نواب لبتم تقديمه للمجلس في نهاية الجلسة السرية خاصة ان المطير تحدث أكثر من مرة عن التغلغل الايراني في الكويت كما ان الروضان صوت ضد السرية.

(تحديث 13) ذكر مصدر ل أن النائب وليد الطبطبائي خلال مرافعته في استجواب رئيس الوزراء رفع نسخةً من جريدة الدار وبها صورة لتجمع أقيم بالكوبت لنصرة المتظاهربن بالبحرين  كان المشاركون به قد رفعوا فيه علماً يشبه علم البحرين وبه 12 مثلثا في إشارة إلى المذهب الاثني عشري الشيعي، وقال الطبطبائي سأقدم استقالتي من المجلس إن كان هذا علم البحرين. فرد الوزير علي الراشد: “قدمها حالا فهو علم البحرين”، فوقف وزير الخارجية وقال: “كلام الطبطبائي صحيح هذا ليس علم البحرين”.

(تحديث 12) أنهى رئيس الوزراء مرافعته في الرد على المستجوبين، وبدأ منذ قليل المستجوبون بالتعقيب على ردوده.

(تحديث 11) مصادر مقربة من النائب مسلم البراك قالت ل : “ان البراك سيتحدث مؤيدا للاستجواب لتأكيد تقاعس رئيس الحكومة عن مواجهة التغلغل الايراني في الكويت فضلا عن اهتمام المحمد بتقوية العلاقات مع ايران على حساب دول الخليج، وأنه زار ايران اكثر من دول مجلس التعاون، وعندما زار السعودية في مناسبة خاصة لم يستقبله أحد من القيادة السعودية لان المحمد لم يزر السعودية رسميا مطلقا منذ توليه رئاسة الوزراء بينما زار ايران اكثر من مرة”.

(تحديث 10) قالت مصدر نيابي ل : “سألت المويزري عن سبب تصويته مع سرية الجلسة فرد المويزري قائلا : لان الاستجواب يتعلق بعلاقات الكويت بالدول الخليجية واخشى ان يقوم بعض النواب بتجريح حكام الخليج في الجلسة العلنية وهو ما سيلحق أضرارا بالغة بعلاقة الكويت بتلك الدول وسيشعل الفتنة الطائفية في الكويت”.

وعلمت ان النواب الذين سجلوا اسمائهم للحديث في جلسة الاستجواب حسب اسبقية التسجيل هم البراك و الصواغ مؤيدين للاستجواب، و حسين الحريتي ويوسف الزلزلة معارضين للاستجواب.

(تحديث 9) انتهى النائب وليد الطبطبائي من ترافعه في الاستجواب، وبدأ محمد هايف في مرافعته، وقالت مصادر ان الطبطبائي ركز في حديثه على أن المحمد تغلغل في عهده النفوذ الإيراني ورمى الكويت في أحضان إيران، وتسبب في توتر العلاقات مع دول الخليج، لاسيما بعد استقباله وزير الخارجية الايراني.

(تحديث 8) ذكرت بعض المصادر أن النواب الذين صوتوا ضد طلب الحكومة تحويل مناقشة استجواب رئيس الوزراء إلى جلسة سرية هم:

 مسلم البراك، أحمد السعدون، خالد الطاحوس، علي الدقباسي، فيصل المسلم، جمعان الحربش، وليد الطبطبائي، فلاح الصواغ، خالد السلطان، علي العمير، مرزوق الغانم، صالح الملا، أسيل العوضي، عادل الصرعاوي، عبدالله الرومي، عبدالرحمن العنجري، محمد هايف، مبارك الوعلان، حسن جوهر، ضيف الله بورميه، ناجي العبدالهادي، سالم النملان، الصيفي الصيفي، روضان الروضان.

(تحديث 7) علمت أن النواب الذين صوتوا مؤيدين لطلب الحكومة تحويل مناقشة استجواب رئيس الوزراء إلى جلسة سرية هم:

حسين القلاف، حسين مزيد، حسين الحريتي، خالد العدوه، خلف دميثير، دليهي الهاجري، رولا دشتي، سعد زنيفر، سعد الخنفور، سعدون حماد، سلوى الجسار، صالح عاشور، عدنان المطوع، عدنان عبدالصمد، عسكر العنزي، غانم الميع، فيصل الدويسان، مبارك الخرينج، محمد المطير، محمد الحويله، معصومه مبارك، يوسف الزلزله، جاسم الخرافي، مخلد العازمي، شعيب المويزري. 

وكانت المفاجأة للنواب تصويت النائب المويزري مع طلب الحكومة.

(تحديث 6) خلال مناقشة مجلس الأمة تحويل مناقشة استجواب رئيس الوزراء إلى جلسة سرية قال النائب مسلم البراك إنه معترض على الاكتفاء باثنين مؤيدين ومثلهما معارضين على طلب الحكومة بتحويل الجلسة الى سرية، مشيرا الى انه سجل اعتراضه على ذلك.

وقال البراك: “أمر مؤسف ماحدث حيث بدأ يضيق صدر الحكومة من استخدام الاداة الرقابية، واي طالب يعلم بان عدد المتحدثين هو ثلاثة مؤيدين وثلاثة معارضين، والخرافي هو من قرر التصويت على طلب اثنين باثنين، وتجاهل الطلب الاوسع والأصح، والقضية مهمة جدا بها نوع من الحذر، لكن كان يفترض على الرئيس أن يطمئن الناس”.

وقال البراك: “والحكومة كل ما يهمها هو عقد جلسة سرية، واغلاق الملف، من اجل ابقاء رئيس الوزراء على كرسيه، وخلال ساعات ستعلمون من وقعوا على عدم تعاون، والحد الأدنى هو 16 نائبا الموقعين على وثيقة ابعاد المحمد، واستجوابنا الجديد قائم وسنقدمه في القريب العاجل خلال أيام، وسيكون شاملا لقضايا كثيرة، مدعم بأحكام قضائية”. 

(تحديث 5).. صوت أعضاء مجلس الأمة (بما فيهم وزراء الحكومة) بأغلبية 40 صوتاً مقابل 24 على تحويل جلسة الاستجواب إلى جلسة سرية. وكان النواب خلف دميثير وفيصل الدويسان قد تحدثوا في بداية مناقشة طلب السرية مؤيدين لتحويل جلسة الاستجواب إلى جلسة سرية بينما تحدث النائبان د. جمعان الحربش ود. فيصل المسلم معارضين لتحويلها إلى سرية.

(تحديث 4).. كلف مجلس الأمة لجنة البيئة في المجلس بالتحقيق في قضية تلوث مياة الشرب على أن تقدم تقريرها بداية دور الإنعقاد المقبل. وكانت قضية مياة الشرب قد أثيرت خلال الجلسة من قبل عدد من النواب على رأسهم النائب أحمد السعدون والنائب عبدالرحمن العنجري اللذان شككا في مصداقية بيانات وزارة الكهرباء والماء ذات العلاقة.

 كما وافق المجلس على تكليف لجنة حماية الأموال العامة التحقيق في قضية أصول المناخ بأغلبية 42 صوتاً مقابل 18 صوتاً.

وستكون بداية الجلسة السرية بمناقشة طلب السرية الذي تقدمت به الحكومة ثم بعد ذلك  تبدأ جلسة الاستجواب مع حديث النواب المستجوبين والذي سيبدأ النائب محمد هايف بمحوره الأول الخاص بـ”التغلغل الإيراني في الكويت” ثم يليه النائب د. وليد الطبطبائي عن المحور الثاني المتعلق بـ “السعودية والبحرين”، قبل أن يختم المداولة الأولى للمستجوبين النائب مبارك الوعلان عن المحور الثالث المتعلق بـ “درع الجزيرة”، وستخصص ثلاثة ساعات لسمو رئيس الوزراء للرد على مداخلات النواب المستجوبين ويتوقع ألا يستغرق رد سموه كالعادة أكثر من ربع ساعة.

(تحديث 3) تحولت جلسة مجلس الأمة إلى سرية لمناقشة الاستجواب المقدم لرئيس الوزراء من النواب محمد هايف ووليد الطبطبائي ومبارك الوعلان.

وجاء هذا التحويل بعد أن تقدم وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة محمد البصيري بالطلب للمجلس وسط اعتراض من النائب وليد الطبطبائي لكن رئيس المجلس جاسم الخرافي رد على الطبطبائى قائلاً: “لاتستعرض هذي مو أول مرة”.

وقبل إخلاء القاعة هتف عباس الشعبي من المدرجات “ارحل ارحل” موجهاً حديثه لرئيس الوزراء فأمر الخرافي بمنعه من دخول المجلس .. فرد البراك: شلون تمعنه؟ موشغلك.. وقال الخرافي : “موشغلك انت”/

وطلب الوزيرالبصيري من المجلس مناقشة الخطة السنوية غدا، ورد عليه النائب فيصل المسلم بأن تكون بعد الانتهاء من كادر المعلمين وزيادة مكافأة الطلبة لكن المجلس وافق على طلب البصيري.

(تحديث 2) حسم النائب مرزوق الغانم السجال بين الروضان والصرعاوي بالقول: “لاأحد يشك في محبة الأخ عادل الصرعاوي لعائلة الروضان الكريمة.. والأخت نوف بريئة من الشك براءة الذئب من دم يوسف”.

وفي تصريح لوزير الكهرباء والماء يؤكد فيه أن مياه الكويت سليمة بعد الفحوصات.. رد النائب أحمد السعدون أنه لايثق بإعلان الحكومة خاصةً بعد  قضية اللحوم الفاسدة المنتشرة في البلاد بحسب قوله.

 وعلق النائب عبدالرحمن العنجري رداً على الوزير قائلا أن هناك تقرير من 12 خبير عالمي يؤكد أن مياه الروضتين بدأت بالتلوث.

وكلف المجلس لجنة الداخلية والدفاع مناقشة وزير الداخلية حول قيام رجل أعمال شريك لأحد أبناء الوزراء في عدة شركات بتهديد أحد الصحفيين.

(تحديث 1) طالب النائب روضان الروضان زميله النائب عادل الصرعاوي بالاعتذار لعائلة الروضان عن ما وصفه بالإساءة لهم عند إثارته ماعرف بقضية بنت المستشار في إشارة للسيدة نوف بنت المستشار ناصر الروضان، وذلك عندما وجه الصرعاوي تهماً عدة لها بالسيطرة والنفوذ والتدخل في عمليات الاستثمار والتوظيف في شركة الأوفست والهيئة العامة للاستثمار. وقال الروضان ان هذه ليست اول مرة يسيء لأسرة الروضان.

وهنا تحدث النائب خلف دميثير قائلاً هذه مو أول مرة يسيء فيها الصرعاوي على عائلة الروضان.

ورد عليه الصرعاوي باقول: “لازلت عند قناعاتي ولايأتيني شخص مزور ويقول لي اعتذر.. وأنا أتحدى الأخ روضان أن يأتي بشيء فيه إساءة لعائلة الروضان”.

فقام الخرافي بمنعه من الاستمرار بالحديث. واعترض الصرعاوي قائلاً: “اقسم بالله انه ظلمني وانك مو ديمقراطي”.

فقال دميثير: ” يامسكين صرخ بعد اكثر فتجاهله الصرعاوي واختتم حديثه بالقول حسبي الله ونعم الوكيل”.

وتدخل وزير المالية عندما ارتفعت حدة السجال ليؤكد أن هناك لجنة تحقيق تنظر الأمور التي أثارها الصرعاوي في الأسبوع الماضي..

وبوجود هذا السجال هدد الخرافي برفع الجلسة إذا لم يهدأ الجميع.

افتتح رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي جلسة اليوم بحضور 51 نائباً ووزيراً، ومن المنتظر أن تتم مناقشة استجواب رئيس الوزراء، وبعد الافتتاح أعلن الخرافي سقوط استجواب الشيخ أحمد الفهد بخروجه من الحكومة،

وتمنى الخرافي للشيخ أحمد الفهد التوفيق وشكره على ماقام به كما تمنى للشيخ محمد الصباح التوفيق.

ومن جهته قال النائب عادل الصرعاوي بأسم كتلة العمل الوطني أنهم يتمنون للشيخ أحمد الفهد التوفيق في حياته الخاصة، وأن هذا الاستجواب لم يكن لشخصه وإنما بصفته، وطلب الصرعاوي بعد ذلك تثبيت تقرير اللجنة التشريعية الخاص بمحاور الاستجواب بالمضبطة.

ونوه الخرافي إلى أن التقرير ستتم إزالته من الجدول بالتبعية مع سقوط الاستجواب من جدول الأعمال.

Copy link