عربي وعالمي
خلال اجتماع الوزراء في جدة

“الخليجي” يدين التدخلات الإيرانية ومساعي الفتنة

أدان وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي خلال اجتماعهم الدوري في جدة استمرار التدخلات والاستفزازات السافرة الايرانية في الشؤون الداخلية لدولهم مؤكدين في الوقت ذاته “قلقهم البالغ” حيال الملف النووي للجمهورية الاسلامية.


كما ندد الوزراء في بيان صدر في ختام الاجتماع ب”التآمر” الايراني على أمن دولهم، و”محاولة بث الفرقة والفتنة الطائفية”.


وتابع البيان أن المجلس الوزاري تابع “مستجدات الملف النووي الايراني بقلق بالغ ، وجدد مواقفه الثابتة بحل النزاعات بالطرق السلمية، وجعل منطقة الشرق الأوسط، بما فيها الخليج العربي، خالية من أسلحة الدمار الشامل والاسلحة النووية، مرحبا بالجهود التي تبذلها القوى الكبرى في هذا الشان ومعربا عن الأمل في أن تستجيب ايران لهذه الجهود”.


وتتهم دول الخليج العربية إيران بالسعي الى زعزعة استقرارها ودعم انتفاضات شعبية اندلعت في العديد من الدول العربية.


وكانت ايران طالبت لفترة طويلة بالبحرين باعتبارها تابعة لها كما أن طهران في نزاع مع دولة الامارات بشان ملكية ثلاث جزر في مياه الخليج قرب مضيق هرمز.



Copy link