عربي وعالمي
الناتو يواصل قصفه المكثف

العاصمة الليبية تنتظر زحفا من الثوار خلال ساعات

حققت المعارضة الليبية مكاسب جديدة على الجبهة الغربية لتدفع قوات الزعيم الليبي معمر القذافي للتقهقر في سلسلة اشتباكات قربتها من العاصمة طرابلس.

وفي وقت متأخر  استأنف حلف شمال الاطلسي قصف العاصمة الليبية بضربات أصابت شرق المدينة ، وسمع صوت ثلاثة انفجارات مدوية على الاقل هزت شرق العاصمة الليبية. حيث أن اعمدة من الدخان تصاعدت في سماء طرابلس. وسمع أزيز طائرات تحلق فوق المدينة.

اما التلفزيون الليبي الحكومي فقال:ان عمليات القصف اصابت اهدافا عسكرية ومدنية في الفرناج أحد أكبر احياء العاصمة وعين زارا. وقال انه وقعت اصابات ، وفي وقت سابق يوم الثلاثاء سعى المعارضون أيضا الى توسيع تقدمهم في الشرق واضعين نصب أعينهم مدينة البريقة النفطية في محاولة لتعزيز السيطرة على المنطقة مركز الانتفاضة على حكم القذافي الذي بدأ قبل نحو اربعة عقود من الزمن.

فيما اجتمع وزراء دفاع حلف الاطلسي في بلجراد لبحث المهمة بعدما اتهم وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس بعض الدول الغربية بالتقاعس عن القيام بواجبها ، واثار قائد كبير في حلف الاطلسي الشكوك على ما يبدو بشأن موارد الحلف للتدخل في ليبيا في المدى الطويل.

وقال الجنرال ستيفان ابريال في مؤتمر الحلف في بلجراد “الازمة الليبية جاءت مفاجئة للجميع هنا. نحن نخوض هذه العملية بجمبع الموارد التي نملكها باذلين ما في وسعنا. واذا استمرت العملية لفترة أطول فان مسألة الموارد ستصبح حاسمة بالتأكيد.

الوسوم
Copy link