برلمان
ندوات وتجمع عشية التصويت على كتاب عدم التعاون

“نهج” تدعو إلى “أربعاء القرار”

أصدرت حركة نهج التي تضم نواباً وكتل سياسية وشبابية بياناً اليوم أعلنت فيه عزمها إقامة سلسلة ندوات وأنشطة جماهيرية دعماً لإعلان عدم التعاون مع رئيس مجلس الوزراء. كما دعت الحركة إلى ما أسمته “أربعاء القرار” في ساحة الإرادة في 22 يونيو الحالي وذلك عشية تصويت مجلس الأمة على طلب عدم التعاون. وفيما يلي نص البيان:

حيت حركة “نهج” التي تضم النواب والكتل النيابية المعارضة والحركات السياسية والتجمعات الشبابية الاستجواب الذي تقدم به النواب وليد الطبطبائي ومحمد هايف المطيري ومبارك الوعلان لرئيس مجلس الوزراء حول سياسة حكومته تجاه إيران و دول مجلس التعاون الخليجي، وأشادت “نهج” بأداء النواب الثلاثة الذي بينوا بالوثائق والأدلة انحراف تلك السياسة عن واجبات حفظ الأمن الوطني و العلاقات مع الأشقاء الخليجيين . 

وبالنظر إلى عجز السيد رئيس مجلس الوزراء عن تقديم الإجابات و التبريرات المقنعة لما تضمنه الاستجواب من ملاحظات و انتقادات لأخطاء الحكومة و التي مست سيادة الدولة و أمنها الوطني  ، فان “نهج” تدعو أعضاء مجلس الأمة كافة إلى إعلان عدم التعاون مع رئيس مجلس الوزراء و الانضمام إلى النواب الثمانية عشر الذي أعلنوا بعد الجلسة عن هذا الموقف .

 ولذا ستبدأ “نهج” بمجموعاتها و فعالياتها المختلفة منذ السبت المقبل سلسلة ندوات وأنشطة جماهيرية في هذا الاتجاه في سائر مناطق الكويت للتأكيد على حاجة الكويت الماسة و المصيرية لحكومة جديدة برئيس و نهج جديدين تعيد السياسة الرسمية لدولة الكويت إلى المسار الصحيح و تصحح أخطاء الحكومات السبع الماضية .

 و سوف تتوج “نهج” أنشطتها بإقامة “أربعاء القرار” في ساحة الإرادة في  22 يونيو الحالي عشية تصويت مجلس الأمة على طلب عدم التعاون ، آملين أن يكون في ذلك مخرجا للكويت من بئر الفساد و الانحراف السياسي الذي وقعت فيه على مدى سنوات.

Copy link