عربي وعالمي
على خلفية غسل أموال

تحقيات فرنسية تدقق بشأن شبهات مالية لمبارك وبن علي

أعلنت النيابة العامة فى باريس، أنها فتحت تحقيقين قضائيين يستهدفان الرئيسين السابقين المصرى حسنى مبارك، والتونسى زين العابدين بن على بتهمة “غسيل أموال بواسطة عصابة منظمة”.


وأوضحت النيابة العامة فى باريس اليوم أن التحقيقين اللذين يتعلقان بالأموال التى يملكها الرئيسان السابقان فى فرنسا، قد فتحا فى 14 يونيو.


كانت منظمتان غير حكوميتين هما “شيربا” و”ترانسبرانس انترناشيونال فرانس” تقدمتا فى مطلع يونيو بشكوى فى باريس ضد الرئيس التونسى المخلوع زين العابدين بن على والمقربين منه بهدف تعيين قاضى تحقيق.


وكانت “شيربا” و”ترانسبرانس انترناشيونال فرانس” واللجنة العربية لحقوق الإنسان تقدمت بشكوى فى 19 يناير ضد زين العابدين بن على والمقربين منه بعد أيام من فراره إلى المملكة العربية السعودية.


وفتحت نيابة باريس بعد أيام تحقيقاً أولياً لإحصاء وتحديد مصدر أموال يملكها فى فرنسا الرئيس السابق وأوكل به المكتب المركزى لمكافحة الجنح المالية وخلية مكافحة التبييض فى وزارة الاقتصاد.


 

Copy link