محليات

الخط الأخضر: تدعو للتحقيق في واقعة حفلة عيد الميلاد بهيئة البيئة

دعت جماعة الخط الأخضرالبيئية إلى التحقيق فيماحدث في الهيئة العامة للبيئة من تحويلها لقاعة حفلات أعياد  ميلاد كبارالمسؤولين في الهيئة؛ حيث قام مدير إدارة الهيئة المعزول بحكم قضائي بضرب الحكم بعرض الحائط وقام بالاحتفال بعيد ميلاده في مبنى الهيئة في حضور مدراء ومسؤولي الهيئة.

ودعا الناشط البيئي خالد الهاجري رئيس جماعة الخط الأخضر البيئية الشيخ جابر المبارك النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع  إلى الإشراف بنفسه على التحقيق في فضيحة حفلة عيد الميلاد في هيئة البيئة واستهانة إدارة الهيئة بالأحكام القضائية الصادرة باسم حضرة صاحب السمو وإحالة كل من شارك في هذه المهزلة للتحقيق.

وكشف الهاجري بأن الكثير من الشرفاء في هيئة البيئة أبدوا كامل استعدادهم للشهادة ضد إدارة الهيئة الحالية وإثبات سوء أفعالها وتداعياتها تكتمها على حقيقة الوضع البيئي في البلاد.

وأضاف:”اليوم نكشف لكم عن وثيقة جديدة وفي غاية الخطورة صادرة من هيئة البيئة تؤكد علمها المسبق ومنذ عام 2007 بأن منطقة شمال غرب صليبيخات غير صالحة للسكن، ورغم ذلك لم تقم بتحذير المواطنين من السكن فيها ولم تقم بإلزام مؤسسة الرعاية السكنية بإيقاف المشروع”.

وشدد الهاجري على أن الوثائق التي تكشف عنها جماعة الخط الاخضر البيئية تكشف دناءة وضحالة المستوى البيئي لإدارة الهيئة العامة للبيئة، بل وتكشف سوء استخدام مسؤوليها لصلاحياتهم بل وعدم امتثالهم للقانون، مضيفاً:”ضللت إدارة هيئة البيئة المجتمع وضللت قاطني منطقة شمال غرب صليبيخات ولم تقدم لهم أية معلومة حقيقية عن وضع المنطقة التي ستتحول إلى كارثة مشابهة لكارثة أم الهيمان وستنتشر الأمراض في قاطنيها”.

وكشف بأنه جاء في الوثيقة بأن منطقة شمال غرب صليبيخات تتأثر بالملوثات الغازية الصادرة من محطة الدوحة الشرقية ومحطة الدوحة الغربية لتوليد الطاقة.

ودعا كل من استلم أرضا أو منزلا في منطقة شمال غرب صليبيخات إلى رفع دعوى قضائية ضد الهيئة العامة للبيئة، لتكتمها عن الوضع البيئي الحقيقي للمنطقة ونوعية الملوثات التي تتعرض لها.

 

الوسوم
Copy link