برلمان
مزيد: النواب سيصوتون حسب قناعاتهم.. والسعدون: المحمد شاطر في جمع النواب

تحديث1 جوهر: لن أصوت مع كتاب عدم التعاون

طلب عدم التعاون الذي أسفر عنه الاستجواب المقدم من النواب د. وليد الطبطبائي، ومبارك الوعلان، ومحمد هايف، لرئيس الوزراء والمقرر التصويت عليه في جلسة 23 يونيو الجاري كشف عن مواقف متباينة حسب قناعات النواب، ففيما أعلن نواب مشاركهتم في ندوات لحشد المؤيدين لكتاب عدم التعاون، يصرح آخرون بمعارضتهم له، ومن هؤلاء النائب د. حسن جوهر الذي صرَّح اليوم بأنَّه لن يصوت مع كتاب عدم التعاون، بل زاد في الأمر ويتضح ذلك في قوله “لن أصوت مع كتاب عدم التعاون مع سمو الرئيس؛ لأنني ضد هذا الاستجواب وأنَّه كان يجب على النواب المستجوبين سحبه”.


وجدير بالذكر أن هذا الأمر الذي ينتظر التصويت عليه في الجلسة المذكورة آنفاً كشف أموراً أخرى وعلى سبيل المثال تصريح النائب شعيب المويزري الذي أكد فيه أن وقف معاملات العلاج بالخارج التي يتابعها بنفسه لمرضى مصابين بأمراض خطيرة تزامن مع يوم توقيعه على كتاب عدم التعاون.


وأوضح المويزري “طلب مني رئيس الحكومة تقديم المعاملات التي لدي وتم الموافقة عليها وإرسالهم للخارج وبعد الاستجواب تم إيقاف العلاج”.


وعلى وجه آخر وبشكل مختلف يعلن النائب حسين مزيد أن جلسة التصويت على عدم التعاون ستسفر عن تصويت النواب حسب قناعاتهم، مشيراً إلى أن سمو الرئيس استطاع أن يفند محاور الاستجواب.


فيما قال النائب أحمد السعدون ” المحمد شاطر بشيء واحد فقط وهو جمع أكثر النواب لصالحه، ولكن أؤكد أنَّه مهما تجاوز الاستجوابات فإننا نعم نملك أجندة خاصة بإنقاذ الكويت منه ولن نتركه”.


وأوضح السعدون “أجندتنا هي إنقاذ وتخليص الكويت من ناصر المحمد.. ومسئولياته تتعدى السياسية لتصل إلى الجنائية”.


وأكد السعدون “سنستمر بتقديم الاستجوابات حتى تسقط الحكومة، وإن كان هناك أعذار للبعض بهذا الاستجواب، فإننا سنتجاوزها في الاستجواب القادم”.

Copy link