برلمان
مؤكداً لـ((سبر)): لن أنضم لأي كتلة ولا يهمني.. المهم القضية والموضوع

العنجري: أنا نائب مستقل

في خطوة حاسمة للفصل في ما وقع بين النائب عبدالرحمن العنجري وأعضاء كتلة العمل الوطني من تباعد في الرؤى وخلاف في المواقف بلغ حده بعد خروج الشيخ أحمد الفهد على خلفية تكتيكات سياسية، وكذلك بعد موقف النائب العنجري من رئيس الوزراء المتمثل في المشاركة مع النائب أحمد السعدون في الاستجواب المقدم من كليهما.


وعقب إصدار كتلة العمل الوطني بياناً توضح فيه موقفها من التصويت على كتاب عدم إمكان التعاون مع رئيس الوزراء حيث خلت قائمة الموقعين على البيان من اسم النائب العنجري يأتي تأكيد العنجري خروجه من الكتلة وإعلانه وقوع طلاق بائن معها، حيث قال ” أنا نائب مستقل، ولا أنتمي إلى أي كتلة، ومواقفي تنبع من قناعاتي الشخصية”.


وقال العنجري لـ مبرراً تركه كتلة العمل الوطني “نحن لسنا أحزاباً تعتمد على برامج وسياسات؛ نحن دولة شبه ديمقراطية”، مؤكداً “لن أنضم إلى أي كتلة ولا يهمني الاصطفاف، المهم القضية والموضوع”.


ويشار إلى أنه في وقت سابق نشرت أنه قد تفاجأت كتلة العمل الوطني بموقف النائب عبدالرحمن العنجري العضو فيها عندما تقدم باستجواب لرئيس الوزراء دون إبلاغها وتناقلت بعض المصادر أنباء عن نية الكتلة اتخاذ موقف حازم تجاه العنجري ربما يصل إلى طرده، فيما جاء بيان الكتلة ليوضح للجميع اعتبارها النائب عبدالرحمن العنجري مستقلا في قراره المشاركة في استجواب الشيخ ناصر المحمد رئيس الوزراء الذي تقددم به بالمشاركة مع النائب أحمد السعدون الذي يمثل كتلة العمل الشعبي.


وقالت كتلة الوطني في بيان لها: “العنجري يمثل نفسه في الاستجواب ولايمثل الكتلة ولم نخطر بنيته المشاركة في الاستجواب إلا قبيل لحظات من تقدمه به”.


لقراءة الموضوع الأصلي اتبع الرابط التالي:


http://sabr.cc/inner.aspx?id=2086

Copy link