عربي وعالمي
بسبب نقل الطائرات الإيرانية معدات عسكرية للحرس الثوري

إيران تحتج على العقوبات الأمريكية الأخيرة ضدها

احتجت ايران في الأمم المتحدة على العقوبات الأميركية الأخيرة ضدها، واصفة اياها بأنها تدابير “بالغة الخطورة” وتعرض حياة المدنيين للخطر.

وقال سفير إيران في الأمم المتحدة محمد خزاعي في رسالة الى الأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون ان “استمرار هذه السياسة الأميركية السيئة النية، أمر بالغ الخطورة ولا تخدم حفظ السلام الدولي والأمن”.

واضاف محمد خزاعي في رسالته التي وزعت قسما منها البعثة الايرانية أن الحكومة الأميركية لجأت “الى مجموعة من الادعاءات الكاذبة والتي لا أساس لها ضد بلادي لتبرير تصرفها المخادع حيال الايرانيين”.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت الخميس تشديد عقوباتها ضد شركة الخطوط الجوية الايرانية، وحظرت على المؤسسات والرعايا الاميركيين الاستعانة بخدماتها أو تقديم خدمات لها.

وقد اعلنت هذه العقوبات في بيان اصدرته وزارة الخزانة التي بررت قرارها بنقل شركة الخطوط الجوية الايرانية في 2006 “معدات عسكرية لحساب الحرس الثوري للجمهورية الاسلامية”.

Copy link