منوعات

وافدة من المحيط المتجمد الشمالي
علماء: كائنات بحرية تهدد الحياة في مياه الأطلسي

عبرت طحالب دقيقة وأنواع من الحيتان موطنها الأصلي المحيط الهادي مياه المحيط المتجمد الشمالي الذي بدأ في الذوبان، مما قد ينذر بغزو للكائنات البحرية يهدد بالخطر الثروة السمكية في المحيط الاطلسي، بحسب مأكد علماء اليوم، لافتين إلى أن هذه الطحالب المجهرية ظلت غائبة عن المحيط الهادي لمدة تقرب من 800 الف عام ويبدو انها عادت اليه من المحيط المتجمد الشمالي في اعقاب التغيرات المناخية التي تضمنت ذوبان الجليد لتحملها التيارات البحرية ثانية الى مياه الهادي. والاسم العلمي لهذه الطحالب هو (نيودنتيكيولا سيمايني).


وتوقع كريس ريد من مؤسسة سير اليستير هارفي لعلوم المحيطات ببريطانيا  “إمكانية ورود المزيد من الأنواع من الهادي.”


وكان علماء أوروبيون من 17 مؤسسة بحثية في الأحياء المائية في عشر دول قد وثقوا في مشروع يطلق عليه اسم (كلامر) اضطراب الحياة البحرية في البحار.


وأضاف ريد أن الهجرة المكثفة للأنواع “قد تسبب ضررا بالغا.. للمصائد في المحيط الاطلسي.” وقد تهدد الانواع الوافدة الحياة البحرية السائدة للثروة السمكية من السالمون والقد.


وقال ريد “لقد اجتزنا عتبة” مع ذوبان الجليد؛ بسبب ظاهرة ارتفاع درجة حرارة الأرض الناجمة بدورها عن الاستخدام المكثف للوقود الحفري من المصانع والسيارات.


ويقول العلماء: “إن من الصعوبة بمكان لهذه الأنواع العبور من مياه الأطلسي إلى مياه الهادي ضد التيارات البحرية واتجاه الرياح”.


ويعتقد أيضا أن الحوت الرمادي – الذي تم التعرف عليه من خلال صور التقطت في مياه قبالة أسبانيا وإسرائيل في مايو العام الماضي – أنه سبح عبر المحيط المتجمد الشمالي من المناطق الشمالية الشرقية للهادي.


 



 

Copy link