محليات
هل تنتظر تبرعات المحسنين؟

مقبرة صبحان في مقبرة النسيان

حين تضطر إلى دخول مقبرة صبحان فإن عليك أن تفكر ملياً كيف تجنب سيارتك “الإرهاق” والتكسير، لأنك حتماً ستمر عبر شوارع متصدعة تملؤها الحفر وتحيط بها من كل جانب.. عدا عن ذلك فإنك لن تتمكن من تلافي أشعة الشمس الحارقة عندما تضطر إلى أن تجتاز مسافة طويلة قبل أن تصل إلى المكان المخصص للعزاء.


أحد المواطنين قال هازئاً وهو يسير بسيارته داخل المقبرة: “كان على البلدية أن تنشيء هنا منطقة صناعية لتصليح وصيانة السيارات” ذلك أن من الصعب عليك مغادرة المكان من غير أن تلاحظ بعض الأضرار التي لحقت بسيارتك، في حين قال مواطن آخر “إن البلدية ربما لم تكتف  بإنجازها التاريخي المتعلق باللحم الفاسد فأرادت أن تضيف إليه إنجازاً آخر “.. وهو هذا الذي تشاهدونه في الصور الملتقطة للمقبرة من الداخل… والتعليق لكم.


 


 






Copy link