برلمان
270 مليوناً حجم االتخفيض عليها بعد إلغاء متحف سيارات الرئيس وطائرات الديوان الأميري

رولا دشتي وافقت على الميزانية في اجتماع اللجنة المسائي.. وصوتت بالرفض اليوم!

علمت من مصادرها الخاصة، أن اجتماع لجنة الميزانيات أمس شهد خلافاً شديداً بين أعضاء اللجنة بعد التصويت على الميزانية العامة حيث وافق عليها 5 أعضاء، وهم : عدنان عبدالصمد ورولا دشتي والصيفي مبارك الصيفي وعادل الصرعاوي وعسكر العنزي، ورفضها عضوان هما : صالح الملا وناجي العبدالهادي.


وحاولت رولا دشتي تعديل تصويتها من الموافقة إلى الرفض إلا أن رئيس اللجنة النائب عدنان عبدالصمد رفض بشده، وهذا ما يفسر ما قامت به رولا دشتي في جلسة اليوم بالتصويت بالرفض على الميزانية العامة رغم موافقتها في لجنة الميزانيات عليها.


كما علمت أن التخفيض الذي طرأ على الميزانية العامة بلغت قيمته 270 مليون دينار تتمثل في بند الاعتمادات التكميلية التي تم الغاؤها بالكامل، وكذلك تم إلغاء مخصصات متحف السيارات التاريخية التابع لرئيس الوزراء، وتم إلغاء طائرات الديوان الأميري.


ولم تمر ميزانية الدولة الجديدة من المجلس اليوم إلا بعد أن تم تخفيض 270 مليون دينار من بند المصروفات وبندر الاعتمادات التكميلية، ولم توافق لجنة الميزانيات أمس على الميزانية إلّا بعد أن وافقت الحكومة على إلغاء الاعتمادات التكميلية لأول مرة منذ العام 1975 من الميزانية، لينخفض حجم الميزانيات العامة للدولة من 19 مليار و705 ملايين دينار (وفق تقديرات الحكومة) إلى 19 مليار و435 مليون دينار وفق ما وافق عليه مجلس الأمة بأغلبية 39 صوتاً مقابل 20 رفضوا.


ولم يتبق من الاعتمادات التكميلية سوى ما يتعلق بالمرتبات في الباب المخصص لها فقط، وذلك تحسباً لإقرار كوادر أو زيادات مالية جديدة للموظفين والمواطنين.



Copy link