عربي وعالمي
مؤكدة أنَّها سترد بسرعة وبشكل مناسب

النظام السوري يهدد المغتربين ولندن تستدعي السفير

رداً على ما تعرض له مغتربون سوريون من تهديدات من السفارة السورية بلندن، قامت الحكومة البريطانية باستدعاء السفير السوري سامي خيامي، أمس الثلاثاء للإعراب عن قلقها البالغ تجاه ما تردد عن تعرض معارضين سوريين في بريطانيا لتهديدات.


وعبرت لندن عن قلقها البالغ بسبب ما قام به دبلوماسي بالسفارة السورية في لندن حيث ظل يستخدم أساليب الترهيب ضد السوريين في لندن، حيث أكد مغتربون سوريون أنَّ أفراداً في سفارة بلادهم قاموا بتهديدهم وإرسال صورهم في التظاهرات المنددة بنظام بشار الأسد إلى عائلاتهم في سوريا كوسيلة للضغط عليهم.


 الناطق باسم الحكومة البريطانية أكد بدوره أن هذا النشاط سيكون بمثابة خرق واضح لقواعد السلوك الدبلوماسي المقبول. “إذا تأكدت هذه المزاعم، سترد وزارة الخارجية بسرعة وبشكل مناسب”.


وكانت صحيفة الجارديان أفادت الأربعاء أن المعارضين السوريين في لندن الذين يشاركون في الاحتجاجات المناوئة للحكومة السورية “تعرضوا للترهيب من قبل عملاء نظام الرئيس السوري بشار الأسد”.


وهذه هي المرة الثانية التي يستدعى فيها السفير السوري خلال الأسابيع الأخيرة إلى مقر وزارة الخارجية البريطانية إذ استدعته السلطات البريطانية يوم 13 مايو  لتحذيره من إمكانية فرض عقوبات جديدة على الحكومة السورية ما لم توقف ما تسميه لندن “حملات القمع ضد المحتجين.”


وكانت بريطانيا سحبت في شهر أبريل دعوة وجهتها إلى السفير السوري لحضور مراسم زفاف الأمير وليام وكاثرين.

Copy link