عربي وعالمي
400 ألف متظاهر وحملة اعتقالات في درعا

قتلى متظاهري الجمعة في سوريا 24 بخلاف الجرحى

(تحديث 2) ذكر ناشطون حقوقيون أن عدد القتلى في المظاهرات السورية يوم الجمعة بلغ 24 قتيلاً أغلبهم في حمص بخلاف الجرحى. وقد ذكروا أن هناك اعتقالات واسعة في محافظة درعا، كما بينوا أن عدد المتظاهرين بلغ 400 ألف متظاهر.

(تحديث1)..  قال ناشطون وشهود عيان إن القوات السورية قتلت تسعة متظاهرين يوم الجمعة فيما تظاهر عشرات الآلاف من المحتجين مطالبين بتنحي الرئيس السوري بشار الأسد.

وأكدت لجنة التنسيق المحلية وهي مجموعة من الناشطين أن ثلاثة متظاهرين قتلوا في مدينة حمص بوسط البلاد وثلاثة اخرين في محافظة ادلب بالشمال واثنين في ضواحي دمشق وواحدا في اللاذقية.

أفاد شهود وناشطون سياسيون أن عشرات الآلاف من السوريين نزلوا الى الشوارع في شتى أنحاء البلاد اليوم وهم يرددون “ارحل.. ارحل” مطالبين الرئيس السوري بشار الاسد بالتنحي مع تواصل الاحتجاجات رغم الحملة التي يشنها الجيش على البلدات المضطربة في شمال غرب البلاد.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان الاحتجاجات شملت ضواحي في العاصمة دمشق وحتى منطقة الحدود مع لبنان والصحراء المتاخمة لحدود العراق كما حدثت احتجاجات كبرى في إدلب حيث هاجمت الدبابات مجموعة من القرى في التلال القريبة من تركيا وقتلت ثلاثة مدنيين خلال ليل الخميس.

وذكر عدة ناشطين أن “مظاهرات خرجت في عدة أحياء من حمص أطلق فيها رجال الأمن النار على المتظاهرين بغزارة” مشيرين “الى جرح تسعة أشخاص”.

Copy link