عربي وعالمي
أبو الفتوح: على المجلس العسكرى الإسراع فى المرحلة الانتقالية

الثورة المصرية.. محاولات مستميتة لتضييع مكتسباتها

قال الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية إن هناك محاولات مستميتة لتضييع مكتسبات الثورة من قبل البعض، مضيفاً:” إن الاختلاف والتخوين بين قوى المعارضة ضد مبادئ الثورة”.
وطالب أبو الفتوح أمس المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالإسراع فى إنهاء المرحلة الانتقالية، ويرى أبو الفتوح أن المشكلة ليست في الدكتور عصام شرف، وقال إنه رجل نابع من الثورة، لكن المشكلة تكمن فى حكومته الضعيفة.


وقال يجب أن ترفع الضغوط عن الدكتور شرف؛ ليتمكن من تغيير الوزراء المعطلين لأداء الحكومة، ويتم إعطاؤه حق تشكيل الحكومة وأوضح أبو الفتوح على أن هناك خطرين على الانتخابات البرلمانية القادمة، هما دخول رأس المال الخليجى والغربى، وما يمكن أن يؤدى إليه من شراء دماء الشهداء، والخطر الثانى شراء أصوات الناخبين وإرادة الشعب.


وشدد “أبو الفتوح” على أنه مرشح مستقل، ولا يمثل أى قوى سياسية، ولا يخوض انتخابات الرئاسة باسم الإخوان، حيث إنه طالب بفصل الدعوة عن العمل الحزبى منذ 4 سنوات، مؤكداً أنه يخوض انتخابات الرئاسة بعيدا عن تمثيل أى حزب أو جماعة، وأن هذا سيساعده فى الوصول إلى الكتلة الصامتة التى ظلت لأكثر من 60 عاما لا تشارك فى الانتخابات.


وحول اختلافه مع مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين قال إن بعض أعضاء مكتب الإرشاد يغضبون من تصريحاته نتيجة سوء فهم، لافتا إلى معارضته لبعض برامج الإخوان فى حزبهم الجديد.


وحول قرار فصله من جماعة الإخوان قال أبو الفتوح لا أعبأ بهذه المسألة، مشيرا إلى أنه قدم مصلحة الوطن على مصلحة الجماعة، وأنه أعلن منذ البداية عن ترشحه كمستقل بعيدا عن الإخوان، لافتا إلى تقديره واحترامه لجماعة الإخوان الذى استمرت علاقته بها لسنوات عديدة، مضيفا أن خلافى الحقيقى مع قيادات الإخوان حول تقنين أوضاع الجماعة.

Copy link