عربي وعالمي

مظاهرات بباريس تأييدا للمعارضة السورية بمشاركة الصهيوني برنار ليفي

شارك حوالى 300 شخص في لقاء عام في باريس للاحتجاج على قمع التظاهرات في سوريا ودعم المعارضة وهي القضية التي لم تتمكن حتى الآن من تحريك المجتمع المدني في الدول الغربية.

وألقت عدة شخصيات كلمات مثل رئيس الوزراء الفرنسي السابق الاشتراكي لوران فابيوس ورئيس لجنة الشؤون الخارجية في الجمعية الوطنية اكسيل بونياتوفسكي في هذا التجمع الذي نظمه الصهيوني برنار هنري ليفي الذي قال في قاعة سينما باريسية “أشعر بهذا الأمر بمرارة كبرى”.

وأعرب جميع الحاضرين عن استيائهم من ضعف إمكانات الغربيين للضغط على نظام الرئيس السوري بشار الأسد وخصوصا معارضة روسيا لاعتماد قرار في مجلس الامن يدين النظام السوري.

Copy link