عربي وعالمي
وسط حملة اعتقالات واسعة

مقتل 7 أشخاص في المظاهرات المستمرة في سوريا

أعلن ناشطون حقوقيون اليوم مقتل 7 أشخاص في مظاهرات مستمرة مطالبة برحيل نظام حزب البعث الذي يحكم سوريا منذ أكثر من أربعين عاما، في حين شهد الجيش السوري موجة أخرى من الانشقاقات احتجاجا على ممارساته في قمع المتظاهرين وحملات الاعتقال في صفوفهم، فقد سقط قتيلين برصاص الأمن السوري في كفر ناسج بمدينة درعا، في حين قتل شخصان آخران في ضاحية الحجر الأسود قرب العاصمة دمشق وجرح عدد آخر برصاص قوات الأمن السورية لدى تفريقها مظاهرة ليلية مناوئة للنظام. 


وشهد حي القدم بالعاصمة السورية الليلة الماضية مظاهرات طالبت بإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد مع إنتشار دبابات للجيش السوري على مداخل مدينة حماة غداة حملة أمنية اعتقل خلالها نحو 300 شخص، وأكد ناشط حقوقي نقلا عن مصادر طبية في مدينة حماة “مقتل ثلاثة أشخاص بينهم طفل” خلال مداهمات لقوات الأمن السورية قاموا خلالها باطلاق النار.


وكان محافظ حماة أقيل بمرسوم رئاسي السبت غداة أضخم تظاهرة مناهضة لنظام الرئيس بشار الأسد منذ بدء الحركة الاحتجاجية في منتصف مارس شهدتها المدينة شارك فيها نحو نصف مليون شخص في غياب لقوات الأمن.


وأدى قمع التظاهرات في سوريا إلى مقتل أكثر من 1300 مدني واعتقال أكثر من 10 آلاف شخص ودفع آلاف السوريين إلى النزوح، وفق منظمات غير حكومية.

Copy link