برلمان

هايف: جولة المحمد الخليجية من بركات استجوابنا له

قال النائب محمد هايف إن الجولة الخليجية التي يقوم بها رئيس مجلس الوزراء حالياً لدول مجلس التعاون الخليجي إنما هي من بركات الاستجواب الأخير الذي قدم له وكان من ضمن محاوره الإضرار بعلاقة الكويت بجاراتها الخليجيات لصالح التقارب مع إيران”.

وأضاف هايف: “منذ زمن ونحن نطالب المسؤولين في الحكومة بزيارة دول الخليج  وبالأخص سمو رئيس مجلس الوزراء ناصر المحمد للتقارب مع هذه الدول وتعزيز الوحدة مع شعوبها”، مؤكداً أن هذه الزيارة هي من بركات الاستجواب الذي قدم لسموه على خلفية الإضرار بالعلاقات الخليجية، وماحصل أثناء أحداث مملكة البحرين، وأثار قبل هذه القضايا التي أطلعت رئيس الحكومة على الخلل الكبير والقصور الذي تعرضت له علاقة الكويت بدول مجلس التعاون.

 وتمنى هايف توثيق العلاقات الخليجية بين أبناء الشعب الخليجي، وخصوصاً أن دول مجلس التعاون تعتبر العمق الإستراتيجي لدولة الكويت، مبيناً أنه لايمكن تجزئة القرار الخليجي أو الاستعجال في اتخاذ بعض القرارات والتصرفات المنفردة بعيداً عن الدول الخليجية، وخصوصاً في الجانب الأمني مع دول الجوار سواء كانت إيران أو غيرها.

وذكرهايف إن الأمن الخليجي لأي من دول مجلس التعاون يمس باقي الدول الخليجية، مؤكداً أن تماسكها وقرارها الموحد هو الذي سيقوي مكانتها في العالم وفي المنطقة خصوصاً. 

Copy link