عربي وعالمي بعد فترة هروب دامت 24 عاماً في إيران

شقيق قاتل السادات يعود إلى القاهرة خلال أيام

بعد فترة هروب امتدت ربع قرن من الزمان أصبح “محمد شوقي الإسلامبولي” شقيق خالد الإسلامبولي قاتل الرئيس المصري السابق أنور السادات  على وشك العودة إلى وطنه، إذ من المقرر أن تكون هذه االعودة في الأيام القليلة المقبلة.


ووفقاً لما ذكرته تقارير صحفية في مصر فإن محمد شوقي سيعود للقاهرة خلال أيام بعد هروب خارج البلاد دام 24 سنة.
وذكرت هذه التقارير نقلاً عن مصادر قريبة من عائلة الإسلامبولي، إن “الجماعة الإسلامية” طلبت من شوقي عدم مغادرة إيران لأي دولة أخرى إلا مصر، خاصة أن حياته مهددة بالقتل، لأن أجهزة الاستخبارات الأمريكية تنتظر خروجه إلى الحدود الباكستانية أو العودة إلى أفغانستان، حتى تتمكن من اصطياده.
وأضافت أن قرابة 25 قياديا من “الجماعة الإسلامية” وجماعة الجهاد غادروا إيران خلال الفترة الأخيرة، بعد أن أبلغتهم السلطات الإيرانية بأنهم غير مرغوب في وجودهم، لكن الإسلامبولي تأخر في المغادرة لسوء حالته الصحية.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق