عربي وعالمي هيئة قضايئة مصرية كشفت ذلك

صفوت الشريف العقل المدبر لموقعة الجمل

كشفت تحقيقات قامت بها هيئة تحقيق قضائية مصرية أن صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك هو العقل المدبر لموقعة الجمل التي دارات بين مؤيدي ومعارضي مبارك.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية ان الشريف الذي كان أيضا الأمين العام للحزب الوطني التابع لمبارك هو العقل المدبر لفكرة المسيرات والتجمعات المنظمة المؤيدة للرئيس السابق مبارك والتي ضمت مجموعات من البلطجية قاموا بالاعتداء على المتظاهرين”.

واوضحت الوكالة ان ذلك  تم من خلال تواصله هاتفيا مع أعضاء مجلسي الشعب والشورى من أعضاء الحزب الوطني والموالين له وتحريضهم على فض التظاهرات المناوئة لمبارك بالقوة والعنف بميدان التحرير وان اضطروا الى قتل المتظاهرين وتصفيتهم. 

والأسبوع الماضي قرر المدعي العام المصري الخميس احالة 25 من كبار شخصيات النظام السابق الى القضاء لاتهامهم في اعتداءات “موقعة الجمل”.

وقال المصدر “قرر رئيس هيئة التحقيق القضائية المنتدبة من وزير العدل فى شأن وقائع الاعتداءات بحق المتظاهرين يوم 2 فبرايرالماضي والتي عرفت باسم موقعة الجمل, احالة 25 من كبار الشخصيات العامة و أعضاء مجلسي الشعب والشورى إلى محكمة الجنايات لاتهامهم بالتحريض على تلك الاعتداءات”.

Copy link