عربي وعالمي بعد اعتراف مجموعة الاتصال بالمجلس الانتقالي

الثوار الليبيون يخترقون جبهة البريقة

لا يزال الثوار في ليبيا يحققون انتصارات متلاحقة بعد تكثيف استراتيجيتهم سعيا منهم لإسقاط العاصمة طرابلس فقد تمكنوا من السيطرة على مرفأ البريقة النفطي (شرق)، بعد انسحاب القسم الأكبر من قوات العقيد معمر القذافي الى الغرب إثر تفخيخ المنشآت النفطية، وذلك بعد السيطرة على بلدة بئر الغنم في الجبل الغربي، نتيجة اشتباكات عنيفة مع كتائب القذافي، تزامنا مع إعلان الحلف الأطلسي تدمره أول أمس 14 هدفاً عسكرياً تابعاً  لقوات القذافي.

إلى ذلك رحب المجلس الوطني الانتقالي، باعتراف مجموعة الاتصال به كسلطة شرعية في اجتماعها أول من أمس في اسطنبول التركية، بينما رآه العقيد الليبي “خيانة”، وذلك في رسالة صوتية وجهها لآلاف من أنصاره المحتشدين في بلدة زليتن.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق