عربي وعالمي حمل الاحتلال مسؤولية تعثر التقدم نحو حل للصراع الإسرائيلي الفلسطيني

أردوغان: لا تطبيع مع إسرائيل دون إعتذار وفك للحصار

أكد اليوم رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أن اعتذار الاحتلال الإسرائيلي على الهجوم على سفينة مرمرة ورفع الحصار عن قطاع غزة السبيل الوحيد للنظر بعدها في تطبيع العلاقات معها، واعتبر أردوغان أن إسرائيل “أطلقت النار من الخلف على ناشطين عزل وارتكبت مجزرة وحشية” في عرض البحر، أثناء توجه السفينة ضمن “أسطول الحرية” لفك الحصار رمزيا عن قطاع غزة”.

وانتقد أردوغان تعنت إسرائيل التي ترفض التقدم نحو حل للصراع الإسرائيلي الفلسطيني وترفض رفع الحصار عن غزة.

من جهته أكد الوزير الإسرائيلي للشؤون الإستراتيجية موشيه إيالون إن بلاده ليست مستعدة لتقديم اعتذار إلى تركيا.

وقال يعالون “ليس هناك أي سبب في رأيي لتقديم أدنى اعتذار، خصوصا إذا كان يعني أننا نتحمل مسؤولية الهجوم”، 

ومن المقرر أن تصدر الأمم المتحدة في المستقبل القريب تقريرا للجنة تحقيق حول هذه المأساة التي أدت إلى تراجع العلاقات إلى أدنى مستوياتها بين البلدين اللذين كانا حليفين إستراتيجيين.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق