عربي وعالمي

المعارضة الليبية تبدأ هجومها على الغزاية على الحدود التونسية

بدأت قوات المعارضة الليبية، التي تقاتل في منطقة الجبل الغربي، هجومها الذي توعدت به أمس الأربعاء على بلدة الغزاية الاستراتيجية في منطقة نالوت القريبة من الحدود مع تونس، حسبما صرح محمد ميلود المتحدث باسم المعارضة.


وأضاف ميلود ان المعارضة هاجمت أيضا 4 قرى على طول الحدود الغربية.


وتستخدم القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي بلدة الغزاية كقاعدة لقصف نالوت التي تسيطر عليها المعارضة ورفاقهم في منطقة الحدود، وتقع الغزاية جنوب غرب العاصمة طرابلس وعلى بعد 12 كيلومترا من الحدود التونسية.


وقامت قوات القذافي على مدى الأيام الماضية بإطلاق صواريخ غراد على المعارضين في نالوت على بعد 230 كيلومترا غرب طرابلس.


يأتي هذا فيما أكد القذافي تصميمه “على التضحية بالأرواح والنساء والأطفال في سبيل هزيمة العدو في إشارة إلى حلف الناتو والمعارضين الليبيين”.


وكانت وكالة رويترز للانباء قد نقلت الأربعاء عن مراسلها في الجبل الغربي قوله انه شاهد ما لا يقل عن عشرين شاحنة مسلحة تسليحا ثقيلا تتحرك باتجاه بلدة نالوت، القريبة من الحدود الليبية التونسية.


كما قالت رويترز ان مراسلها شاهد مجموعة اخرى مكونة من 30 شاحنة صغيرة مسلحة ومموهة بالطين تتجمع في مناطق اعمق شرقي المنطقة، تستعد بدورها للالتحاق بالقوة المهاجمة.


ويأتي الاعلان عن هذا الهجوم في وقت تتزايد فيه الضغوط الدولية على نظام حكم الزعيم الليبي معمر القذافي، كان احدثها اعلان ويليام هيغ وزير الخارجية البريطانية اعتراف بلاده بالمجلس الوطني الانتقالي المعارض ممثلا شرعيا وحيدا لليبيا، “مع انتهاء شرعية القذافي”، حسب تعبيره.

Copy link