عربي وعالمي

إيطاليا تدعو مجلس الأمن الى اجتماع عاجل
(تحديث7) الجيش السوري يرتكب مجزرة في حماة

(تحديث7)..دعا وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني الى عقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن لبحث الوضع في سوريا، وسارعت دول غربية الى الاعراب عن استنكارها للحملة العسكرية على حماة التي تأتي عشية بداية شهر رمضان داعية الرئيس السوري بشار الأسد الى وقف قمع المحتجين.

(تحديث6)..أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن استخدام العنف من قبل الحكومة السورية في مدينة حماة مفزع ومروع وتظهر الصورة الحقيقية للنظام السوري نتيجة ضخامة الخسائر البشرية والمادية من قبل نظام دأب على القمع في السيطرة على حكمه.

ووعد أوباما بالعمل مع دول أخرى لفرض عزلة على الرئيس السوري بشار الأسد وأنها ستكون أفضل حالا حين التحول الديمقراطي.

(تحديث5).. سقوط أكثر من 140 قتيلاً في سوريا عموماً.

(تحديث4)..وصفت أمريكا الحرب التي تشنها السلطات السورية على شعبها في مدينة حماة بالمحاولة اليائسة لسحق المظاهرات المطالبة بالديمقراطية. قال مسؤول بالسفارة الأمريكية يوم الاحد 

وأكد ذلك مسؤول بالسفارة الأمريكية أن السلطات السورية شنت حربا على شعبها بمهاجمة مدينة حماة في محاولة لسحق المظاهرات المطالبة بالديمقراطية.

(تحديث3).. ذكرت مصادر إعلامية أن عشرات المسلحين يقفون على أسطح المنازل في مدينة حماة السورية ويطلقون النيران المكثفة لترويع الأهالي فيما وحدات من الجيش على إزالة المتاريس والحواجز التي نصبها المسلحون في مداخل المدينة.

وقالت المصادر أن: “مجموعات مسلحة في حماة قامت بإحراق مخافر الشرطة والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة وأقامت الحواجز والمتاريس وأشعلت الإطارات في مداخل وشوارع المدينة.”

(تحديث2).. أكد ناشط حقوقي أن 62 شخصا قتلوا برصاص الأمن إضافة الى سقوط عشرات الجرحى، اصابة اغلبهم خطرة، خلال اقتحام قوات من الجيش لمدينة حماة بوسط سوريا صباح اليوم الاحد، بحسب تقرير فرانس برس، وتحدث شاهد عن انشقاق 16 دبابة سورية عن الجيش، ومحاولتها حماية الأهالي في حماة.

(تحديث1).. أكد ناشط حقوقي ان 45 شخصا قتلوا برصاص الأمن إضافة الى سقوط عشرات الجرحى، اصابة اغلبهم خطرة، خلال اقتحام قوات من الجيش لمدينة حماة بوسط سوريا صباح اليوم الاحد، بحسب تقرير فرانس برس.

وذكر مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن “أن قوات من الجيش والامن أطلقت النار على أشخاص بالقرب من حواجز اقامها الاهالي”.

وأفاد سكان عن إصابة العشرات في هجوم رئيسي بالدبابات على مدينة حماة بدأ عند فجر اليوم الاحد لسحق مظاهرات مطالبة بالديمقراطية، نقلا عن رويترز.

وتحدث شاهد عن انشقاق 5 دبابات سورية عن الجيش، ومحاولتها حماية الأهالي في حماة.

وقال أحد السكان، وهو طبيب، إنه يوجد 51 جريحا في مستشفى بدر الذي يواجه نقصا في الدم. وأضاف أن الدبابات طوقت مستشفى آخر هو الحوراني.

وذكر شهود لإحدى الوكالات أن اقتحام حماة جاء بعد شهر من محاصرتها، في أعقاب تظاهرات ضخمة ضد ألأسد.

وفي وقت مبكر، قال شاهد للوكالة عبر الهاتف، وأصوات إطلاق نيران الأسلحة الآلية تدويّ في الخلفية، “إن الدبابات تهاجم من أربعة اتجاهات، إنهم يطلقون نيران أسلحتهم الآلية الثقيلة بشكل عشوائي ويجتاحون حواجز طرق مؤقتة أقامها السكان”.  

Copy link