محليات

طائرة المساعدات الرابعة تقلع إلى الصومال

أقلعت طائرة الإغاثة الكويتية الرابعة التي تحمل مساعدات غذائية وإنسانية إلى الصومال اليوم لمساعدة المتضررين من جراء الجفاف الذي ضرب الصومال أخيرا.

وقال رئيس مجلس الإدارة في جمعية الهلال الأحمر الكويتي برجس البرجس اليوم أن طائرة المساعدات التي انطلقت من قاعدة عبدالله المبارك الجوية تحمل على متنها مواد غذائية وإغاثية إضافة إلى الخيام وحليب الأطفال.                

وأضاف البرجس أن إرسال هذه الطائرات المحملة بالمساعدات الإنسانية يأتي تنفيذا لتوجيهات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح وتجسيدا لتضامن الشعب الكويتي مع الأشقاء في الصومال والحرص على الإسهام في تخفيف معاناة المنكوبين هناك.

وذكر أن سرعة تقديم المساعدات للأشقاء في الصومال تأتي ضمن الاهتمام الذي “توليه قيادتنا الرشيدة وسعيها الحثيث للحد من معاناة الشعب الصومالي” وتأكيدا للدور الإنساني لجمعية الهلال الأحمر الكويتي وعملها الدؤوب لمد يد العون ومساعدة المحتاج في جميع أنحاء العالم. 

وأكد أن الجمعية سجلت “سبقا إنسانيا” في مساعدة متضرري الجفاف في الصومال حيث قدمت مساعدات إنسانية عاجلة من خلال الجسر الجوي الإغاثي وشراء حمولة باخرة مقدرة ب 2500 طن من الأرز لتوزيعها على المتضررين.

وأفاد بان فريق العمل الميداني من الجمعية سيكثف من جهوده الاغاثية داخل الصومال لتلبية متطلبات المتضررين الذين تواجههم تحديات كبيرة نتيجة الأضرار التي خلفها الجفاف في مناطقهم.

وأعرب البرجس عن قلقه إزاء حالة الجفاف التي تتكشف أثارها في الصومال داعيا إلى تسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق الأكثر تضررا هناك.

وحذر من تداعيات حالة الجفاف الراهنة في الصومال التي تجعل هذا البلد في قبضة كارثة مزمنة بعد أن أصبح تراجع سقوط الأمطار الآن حقيقة واقعة.

Copy link