عربي وعالمي

الجيش اللبناني يفتح النار على القوات الإسرائيلية بعد خرقها للحدود

في تطور جديد للأحداث على الحدود اللبنانية الإسرائيلية وقع اشتباك اليوم بين القوات الإسرائيلية والجيش اللبناني في منطقة الوزاني الحدودية استمر لربع ساعة بعد خرق اسرائيلي جديد لقرارات مجلس الأمن.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية أن منطقة الوزاني “تشهد استنفارات واسعة بين الجيش اللبناني وقوات حفظ السلام الدولية في جنوب لبنان (يونيفيل) من جهة وجيش الاحتلال الإسرائيلي من جهة ثانية، وذلك في أعقاب الخرق الإسرائيلي الذي نفذته قوة مشاة إسرائيلية قوامها 15 عنصرا لمسافة حوالي 50 مترا باتجاه منتزهات الوزاني”.

وأشارت الوكالة إلى أن الجيش الإسرائيلي أطلق النار “بشكل عشوائي باتجاه محيط الوزاني والمنتزهات وباتجاه موقع الجيش اللبناني عند الطرف الشرقي لبلدة الوزاني، ورد الجيش اللبناني بإطلاق الرشقات الرشاشة”.

وأضافت أن الاشتباك استمر نحو ربع ساعة أرسل بعدها جيش الاحتلال تعزيزات على مرتفعات الوزاني قدرت بنحو 10 آليات و100 عنصر بينها ثلاثة دبابات ميركافا وناقلات جند.

وأشارت الوكالة إلى أن قوات اليونيفيل نشرت نحو 15 آلية مدرعة على طول الخط الممتد من العباسية حتى الوزاني

.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق