عربي وعالمي لا تزال الشائعات بشأن الانفجار تتداول

هل أصيب نصرالله في انفجار الرويس؟!!

التفجير الذي وقع في الضاحية الجنوبية لبيروت في منطقة الرويس يوم الجمعة الماضي، كان يستهدف أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله، حسب مصادر لصحيفة “الجريدة”.


وأوضحت المصادر أن معلومات وصلت الى إسرائيل تفيد بأن نصرالله سيعقد لقاء مع بعض قياديي الحزب والأسير المحرر سمير القنطار، الذي يقيم في تلك المنطقة، فقامت فرقة خاصة بتدبير التفجير.


غير أن المصادر لم تتمكن من التأكد ما إذا كان نصرالله قد أصيب في الانفجار، مرجحة إصابة عدد من قياديي الحزب، وربما أحد القياديين الذي حلّ مكان القائد العسكري عماد مغنية، وهو مصطفى بدر الدين المطلوب للمحكمة الدولية الخاصة بلبنان.


ولا تزال الشائعات بشأن الانفجار في التداول رغم ان “حزب الله” أصدر بياناً أكد فيه أن الحادث هو عبارة عن انفجار قارورة غاز، وأنه لم تقع أي اصابات.


وكان “حزب الله” فرض طوقاً أمنياً حول مكان الانفجار، وهو في الطبقة العاشرة من أحد مباني مجمع النصر في المنطقة المحاذية لـ”مجمع سيد الشهداء”، حيث تجري الاحتفالات الكبرى للحزب، مما ساهم في زيادة الغموض بشأن الحادث.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق