عربي وعالمي 150 قتيلاً حصيلة القصف على مدينة حماة

مقطع فيديو يظهر أعوان الأسد يلقون بجثث المتظاهرين في النهر

يوماً بعد يوم تتكشف حقيقة النهج الدموي الذي ينتهجه الرئيس بشار الأسد ضد شعبه، وآخر الدلائل الدامغة على دموية هذا النظام مقطع الفيديو الذي انتشر على موقع اليوتيوب ويظهر عدداً من أفراد الأمن السوري بزيهم المدني يلقون بجثث االمتظاهرين على مجرى مائي من فوق أحد الجسور.. وأصحاب الجثث هم القتلى الذين سقطوا جراء القصف المكثف على مدينة حماة.

الفيديو يظهر أعوان الأسد يقومون يتجميع جثث المتظاهر في حافلة صغيرة تتوقف عند حافة الجسر ثم تقوم بسحب هذه الجثث وإلقاء واحدة بعد أخرى إلى أسفل النهر

يذكر أن عدد القتلى فى حملة القمع لمعارضى الرئيس السورى بشار الأسد فى مدينة حماة وفي مناطق أخرى ارتفع اليوم  إلى أكثر من 150 قتيلاً، وقال شهود إن الدبابات قصفت أحياء سكنية فى حماة بعد صلاة المغرب، أمس الاثنين، أول أيام شهر رمضان، فيما ذكر ناشطون مدافعون عن حقوق الإنسان أن الهجمات التى شنتها قوات الأسد خلال الليل وأمس الاثنين فى شتى أنحاء سوريا أدت إلى مقتل 24 مدنيًا على الأقل من بينهم عشرة فى حماة، حيث بدأت قوات الجيش والدبابات عملية عنيفة لاستعادة السيطرة يوم الأحد الماضى.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق