عربي وعالمي حركات سياسية مصرية تتحالف ضد ما سموه "المد الوهابي المتشدد"

رفع العلم السعودي في التحرير.. يثير الجدل

أعلن أسامة الغزالي حرب، رئيس حزب الجبهة الديمقراطية أن تحركات مكثفة ستجرى خلال الأيام الثلاثة المقبلة من أجل تكوين تحالف سياسي ديمقراطي يمثل التوجهات الوسطية بالسياسة المصرية لمواجهة “المد الديني الوهابي”.


وأوضح حرب، في تصريح خاص نشره الموقع الالكتروني لصحيفة “الأهرام” المصرية أن التحالف مفتوح لكل الأحزاب والحركات السياسية المؤمنة بمدنية الدولة من بينهم الإسلاميون المعتدلون، لمواجهة “المد الديني الوهابي المتشدد الدخيل على مصر”.


وأشار حرب إلى أن الأيام الثلاثة السابقة شهدت في هذا الشأن اجتماعات واتصالات تحضيرية بين أحزاب “الجبهة” و”مصر الحرية” و”المصري الديمقراطي الاجتماعي” و”المصريين الأحرار”، و”الجمعية الوطنية للتغيير” و”المجلس الوطني المصري”، وحركتي “كفاية” و”6 أبريل”، وأعضاء من أحزاب “التجمع” و”الوفد” و”الغد”.


وكانت قوى سياسية عديدة على الساحة المصرية انتقدت سلوك عدد من التيارات الإسلامية المشاركة بتظاهرات “جمعة لم الشمل” التي شهدها ميدان التحرير يوم الجمعة الماضي خاصة التيار السلفي الذي رفع أتباعه شعارات دينية ليست محل إجماع من المتظاهرين فضلاً عن رفع العلم السعودي.


واعتبرت تلك القوى أن ما قام به السلفيون يمثِّل تهديداً لمدنية الدولة ومحاولة لإرجاعها إلى العصور الوسطى.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق