عربي وعالمي دبابات تقصف حماة لليلة الثالثة على التوالي

القوات السورية تطلق النار على المتظاهرين بعد صلاة التراويح

قال شهود عيان ونشطاء ان القوات السورية أطلقت النار على المتظاهرين الذين يطالبون بالديمقراطية بعد صلاة التراويح في شتى انحاء سوريا يوم الثلاثاء في تشديد لهجماتها الرامية الى قمع المعارضة للرئيس بشار الاسد خلال شهر رمضان.


واضافوا ان عشرات الاشخاص جرحوا عندما تعرض المتظاهرون الذين يطالبون باسقاط الاسد في المعظمية في غرب دمشق وفي مدينة الحسكة بشمال البلاد ومدينة اللاذقية الساحلية لاطلاق النار بعد صلاة التراويح.


وقال شاهد عيان يقيم في الضاحية التي تبعد 30 كيلومترا عن مرتفعات الجولان المحتلة “دخلت عشر حافلات مليئة بالامن المعظمية. ورأيت عشرة شبان يسقطون وأنا أجري هربا من اطلاق النار. مئات الاباء والامهات في الشوارع يبحثون عن ابنائهم.”


وقال مقيمون إن الدبابات السورية قصفت مدينة حماة بعد صلاة التراويح يوم الثلاثاء لليلة الثالثة على التوالي من الهجوم الذي تقوم به المدرعات بهدف سحق واحدة من أكبر الاحتجاجات ضد الرئيس بشار الاسد.


وأضاف الاهالي ان القصف تركز على أحياء الرباعي والحميدية في شرق المدينة وعلى طريق حلب في الشمال وعلى منطقة البعث في شرق المدينة. وتعرض حشد حاول التجمع في حي العلمين بوسط المدينة عقب صلاة التراويح لاطلاق نار من جانب قوات الاسد.


ولم تتوفر على الفور أنباء بشأن سقوط ضحايا. وفي وقت سابق قال مدافعون عن حقوق الانسان ان خمسة مدنيين قتلوا يوم الثلاثاء مع توغل الدبابات بصورة أكبر في وسط المدينة التي يقطنها 700 ألف نسمة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق