عربي وعالمي مآسي الليبيين مستمرة

100 مهاجر ليبي يقضون حتفهم في عرض البحر

في دليل اخر على المآسي التي يعيشها الشعب الليبي منذ اندلاع الانتفاضة ضد العقيد القذافي واستمرار المعاناة قضى حوالى 100 مهاجر أتوا من ليبيا على متن سفينة صغيرة الى جزيرة لامبيدوزا الايطالية جراء الجوع والعطش خلال الرحلة وتم القاء جثثهم في البحر.

وأكد المسؤول عن مرفأ لامبيدوزا انطونيو مورانا أن “زوراق الاغاثة شاهدت في البحر في منطقة العمليات ملابس تطفو على سطح البحر وحتى جثث” ، واضاف أنه لم يتسن لها التأكد أكثر من الأمر “لأننا اضطررنا الى العودة أدراجنا لنقل الـ300 مهاجر في اسرع وقت ممكن لانهم كانوا  في حال صحية صعبة” مشيرا إلى أنه من المستحيل حاليا اطلاق عمليات إغاثة بسبب الظلام.

ووصل آلاف الاشخاص الهاربين من ليبيا وغالبيتهم من العمال المهاجرين الاتين من افريقيا او اللاجئين من المنطقة الفارين من النزاع، خلال الاشهر الماضية الى لامبيدوزا وهي جزيرة صغيرة عند منتصف الطريق بين السواحل الافريقية وصقلية.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق