عربي وعالمي مؤكداً.. إيران لا تسعى لصنع قنبلة نووية

نجاد: ما وقع لمبارك.. أمر مؤسف

قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أمس في مقابلة تلفزيونية إن إيران لا تنوي صنع قنبلة نووية وإن برنامجها النووي مخصص للأغراض السلمية. ونفى أن يكون بينه ومرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي أي خلاف، لكنه أقر وجود خلافات بين الحكومة ومجلس الشورى الإيرانيين، كما نفى عن نفسه تهمة سجن المعارضة الإصلاحية ملقيا بتبعة الأمر على القضاء الإيراني، فيما حذر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام هاشمي رفسنجاني من تفكك جبهة المحافظين التي تقود النظام منذ 30 عاماً.


وقال الرئيس الإيراني لتلفزيون يورونيوز “عندما نقول إننا لا نريد أن نصنع قنبلة نووية فهذا يعني إننا بالفعل لا نريد أن نصنع قنبلة نووية، إذا كان هناك من يسعى لامتلاك قنبلة نووية في هذه الأيام فهو مجنون”.


وحول اعتقال أنصار جبهة المعارضة الإصلاحية وزعمائها مثل مير حسين موسوي ومهدي كروبي رد نجاد قائلاً “إن السجون موجودة في كل الدول والحكومة ليست مسؤولة عن سجن زعماء المعارضة وأنصارهم بل السلطة القضائية، لأنها جهة مستقلة وفي إيران لا يحق لأي مسؤول التدخل في قرارات السلطة القضائية”.


 من جهة أخرى علَّق نجاد على صُوَرِ محاكمة الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك وهو داخل قفص الاتهام قائلا:”يجب أن نعبِّر عن حزننا لكون بعض القادة يَصِلُون إلى هذا الحدِّ من القطيعة مع شعوبهم يؤدي بهم إلى مثل هذه الأوضاع. أُعبِّر عن أسَفِي للسياسات العامة التي تُحْدِث شرخًا بين بعض الحكومات وشعوبها وتدفع هذه الشعوبَ في تطلُّعِها إلى حدٍّ من الحريةِ إلى المطالبة بالقصاص من قادتها”.

Copy link