سبر القوافي

عطا الله فرحان: خلف المشعان “شاعر عنزة” الأول !

كم هو مزدحم هذا الشاعر بالجمال  و الروعة ,  ( عطا الله فرحان )  شاعر  يحلق  من فرد , يكتب الشعر  بأسلوب   سهل ..  ولكن  ممتنع ..  لا يجيده  إلا  الرسامون  أمثال شاعرنا  ..

( عطا الله فرحان )   شاعر ناجح  ..  و   خطير ..

حقق نجاحات كبيرة  في مستوى الشعر  ..

و حقق نجاحات  كبيرة  على مستوى الأغنية  ..

عطا الله  شاعر ..  استطاع أن يكون في الصفوف الأولى  منذ بدايته  ومازال  مسيطراً  لجماله وعذوبته  ..

هنا ..

استضفنا  عطا الله .. في لقاء من الروح للروح..

(( متناقضــه ))

أحـيـانـاً ( إتـــدور الـحـاجـة ) وتلـقـاهـا

وتسـتـغـرب إنـــك إتــدور حـاجـه قـدامــك

وأحيـانـاً تـحـب لــك وحــده وتنـسـاهـا

عـشــان ماتـخـسـر الـبـاقـي مـــن أيـامــك

تـطـيـح مـــن صـدمــة الـمـوقـف وفـرقـاهـا

وتقـوم .. ولا هـو أكيـد تشيلـك عظامـك

الــوقــت خــذهــا مــــن يــديــك وتـقـفّـاهــا

ولا عــاد يـمـديـك لـــو تـصــوّب سـهـامـك

تــــــودع الـمـلـهـمــه وتــعــيـــش ذكـــراهـا

ويموت نبض القصيد اللي مـن إلهامـك

كــل الـتـفـاصــيــل والأشـــيــــاء ويـــاهـا

قصيدك .. وفرحك .. وحزنك .. وآلامك

البـنـت حـتـى ولــو جـاتـك مــن أقـصـاهـا

غريـبـة أطـبـاع وتـحــدك عـلــى أوهـامــك

ديـــره مـاهــي ديـرتــك مـايـنـشـرب مــاهــا

عــوّد عـلـى دارك الـلـي تحـضـن أقـدامـك

والدنـيـا لـــو تـجـمـع أولـهــا مـــع أتـلاهــا

“متناقضـه” والحـيـاه أكـبـر مــن أحـلامـك

تـدري وش أقسـى جــروح البـعـد وأقـواهـا

إنـك علـى صـوت حزنـك تـعـزف أنغـامـك

وتدري وش أعـذب ليـال الحـب وأحلاهـا

إنـك إليـا هـمـت ماتصـحـى مــن هيـامـك

مــو شــرط أسمي لـك الأشـيـاء بأسـمـاهـا

أنـت تـعـرف وش تـبـي وتـشـوف قـدامـك

 

من هو عطا الله فرحان ؟ 

إنسان في الغالب وأحياناً شاعر 

قالوا  عنك (عطا الله فرحان شاعر نهشه الحزن ) ، ما تعليقك ؟ ..

الحزن جزء من ملامحنا ويتدخل كثيراً في تشكيل شخصية البعض وأنا منهم ولكنه في الكثير من المرات يرسم لنا خارطة الطريق

ما هي القصيدة التي كتبتها تحكي واقع عطا الله فرحان ؟ 

قصيدة ( الحلـم )

هل لك توجّه للتعاون الفني مع مغنّين ؟

ج// لا أفكر في المجال الغنائي كثيراً ودائماً أهرب من أي تعاون فني.. لا تغريني هذه الأجواء..رغم كمية الضوء الموجودة فيها.

أشبعتنا إحساس وقصيد، لا شك أن للشعر معك لذة ونكهة خاصة ولكن لاحظت هناك { حزناً جامحاً } في أغلب كتاباتك فما سره؟

لا أعلم سر هذا الحزن ولكن اعتقد انه محفز قوي لكتابة القصائد حتى وإن كان حزنا مؤقتا.. عموماً الحزن قصيدة.

( الفراق ، البعد ، الحزن ، الوداع ) ما وجه الشبه وما وجه الاختلاف بنظرك !؟

وجه الشبه بينها ( المرارة ) ولا أرى اختلافا كبيرا بينها .

هناك نساء يكتبن شعرا جميلا رغم أن الكثير يقول إن النساء لا يجدن الشعر .. ما رأيك؟

النساء لهن مشاعر تفوق مشاعر الرجال .. والشعر موهبة من الله وأحياناً هناك شاعرات يتفوقن على بعض الشعراء ما الغريب في ذلك..!؟

متي يتجاوز الشاعر حدوده ؟ 

عندما يتجاهل الذوق العام ويستخدم القصيدة للتهجم وشتيمة الآخرين..

هل الشاعر كـ ابريل !؟ كاذب ! 

ابريل شهر ويعدّي والشاعر لا حدود له.. كذبة ابريل يوم وكذبة الشاعر قصيده يتداولها الناس..

هل ستكون نهايتك مع الشعر تقليديه أم أنت مصلوب في أرضه؟ 

لا اعلم الغيب .. ولكن الشعر يعتمد على جريان الدم في وريدي..

 من أي نقطه بدأت في الشعر والى أي نقطة ستنتهي ؟

بدأت من الصغر وبدأت من الصفر أيهما أول لا أعرف ..؟؟ ولا نهاية مع الشعر .

هل اختارك الشعر ، أم أتيته أنت !؟

ذكرتني في أغنية محمد عبده ( اختلفنا من يحب الثاني أكثر ) عموماً الصدفة جمعتنا ..

 كلمة عميقة في نظرك ما هي ؟

حبيبي..

من هو أستاذك في الشعر ؟

متعب التركي هو من علقني بالشعر لذلك أعتبره أستاذي في فتره من الفترات ..

 لكل إنسان بيت يردده دائما في مخيلته ..فما هو البيت الذي يطارد شاعرنا دائما .؟

بيت لـ نايف صقر:

ماني بـ من عاش لا يربح ولا يخسر..ولا هو ضروري تكون أفعالي أخلاقي..

قصائد لغيرك حدث وان قلت : ( ليتها لي ).. ما هي؟

ج// فتنة الحفل لـ ( فهد عافت )

هل تعتقد انك سوف تكره الشعر يوما ما ؟ 

الله لا يقوله .. الشعر هو الحرية ..

كم يبلغ عمرك الشعري ؟

الإجابة صعبه .. لأن العمر بالشعر محسوب بالثواني والدقايق..

والتقدم..

تعودنا علي صراحة عطا الله فرحان .. من وجهة نظرك من هو شاعر عنزة الأول  ؟

أعتقد أن الكثير من أبناء القبيلة وأنا أحدهم نتفق على أن الشاعر خلف المشعان يستحق هذا اللقب لأنه هو الأميز في القصايد القبلية..

كلمه أخيره  توجهها لــ ” التقاطات ”  و  متابعي   القوافي  ؟

أشكركم  جزيل الشكر على الاحتفاء بـ  ( عطا الله فرحان )  في التقاطات  و الجمهور  غمرني  بجماله، والجمال لا يكتمل  إلا  في    لنصافح قراءها ومتابعيها  ..  شكراً  كثيراً  .

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق