عربي وعالمي

في هجوم شنه الجيش صباح اليوم
اتحاد تنسيقيات الثورة السورية: عدد القتلى وصل إلى 57 شخصاً في هجمات اليوم

(تحديث2)…أعلن اتحاد تنسيقيات الثورة السورية ان 57 مدنيا سوريا على الأقل قتلوا في هجوم عسكري شنته قوات الرئيس بشار الأسد يوم الأحد لإخماد احتجاجات شعبية ضد حكمه ممتدة منذ خمسة اشهر.

وأضاف الاتحاد أن من بين القتلى 38 في مدينة دير الزور و13 في سهل الحولة على بعد 30 كيلومترا شمالي مدينة حمص والتي اقتحمتها الدبابات والمدرعات في وقت مبكر اليوم.

وقالت الناشطة سهير الاتاسي عضو الاتحاد من دمشق إن هذه أرقام أولية وان أعداد القتلى والجرحى تتزايد ساعة بساعة.

(تحديث1)…أعلن اتحاد تنسيقيات الثورة السورية وهو جماعة للنشطاء أن القوات السورية قتلت 20 مدنيا على الأقل اليوم إلا أن مصادر ذكرت بأن العدد وصل إلى 38 قتيل في هجوم بالدبابات على مدينة دير الزور بشرق البلاد لإخماد احتجاجات ضد الرئيس السوري بشار الأسد.

وأضاف الاتحاد في بيان أن معظم الخسائر البشرية وقعت في منطقة “الجورة” بالمدينة حيث تركزت نيران الدبابات في الحملة التي بدأت في وقت مبكر صباح اليوم على المدينة الواقعة على نهر الفرات بالمحافظة المتاخمة للعراق.

 قال ناشطون حقوقيون إن قوات سورية مدعومة بالدبابات بدأت هجوما على مدينة دير الزور أكبر مدينة شرقي البلاد والتي شهدت تظاهرات عديدة منذ بدء الاحتجاجات.
وقال رامي عبد الرازق من المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره لندن إن عشرات الدبابات والمدرعات قد دخلت المدينة من مناطق عدة في المدينة.
وأضاف أن قوات الأمن مدعومة بالدبابات قتلت 4 وجرحت 7 آخرين في هجوم شنته صباح الأحد على بلدة الحولة في محافظة حمص وسط البلاد.
وقال ناشطون آخرون إن دير الزور تعرضت لقصف عنيف وانفجارات شديدة القوة.
وقال هؤلاء إن قصف المدينة التي تبعد 450 كيلومترا شرق العاصمة دمشق قد بدأ فجر الأحد.