عربي وعالمي

على عهدة قناة "وصال"
ماليزيا تطرد السفير السوري وتستدعي سفيرها في دمشق

سبقت ماليزيا دولا عربية وإسلامية أخرى بشأن العلاقة مع النظام السوري، حين أصدرت الحكومة المركزية في كوالالمبور قرارا سياسيا طلب بموجبه من السفير السوري المقيم في ماليزيا، مغادرة البلاد بشكل فوري، ردا على ما تعتبره ماليزيا مجاور دموية ينفذها النظام السوري ضد شعبه الأعزل، فيما إتخذت قرارا آخر طلبت بموجبه من سفيرها في العاصمة السورية العودة بشكل فوري الى العاصمة الماليزية، كتعبير عن رفض كوالالمبور للحلول العسكرية والأمنية التي ينفذها النظام السوري ضد المظاهرات الشعبية الواسعة للنظام السوري، والمطالبة بالرحيل الفوري للنظام السوري.


وإذا ما تأكدت معلومات بثتها الليلة الماضية قناة (وصال) الفضائية حول قيام ماليزيا بطرد سفير سوريا، وإستدعاء سفيرها، فإن الحكومة الماليزية قد تقدمت خطوة سياسية إضافية عن خطوة خليجية تمثلت في سحب السفراء من دمشق، فيما أبقت على سفراء النظام السوري على أراضيها، رغم وجود مطالبات شعبية في الكويت والبحرين بطرد السفير السوري كتعبير شعبي عن الإدانة الواسعة لقيام الآلة العسكرية السورية بقتل أكثر من ألفي متظاهر سوري حتى الآن، فيما لا تزال المجازر المرتكبة مستمرة خلافا للتصعيد الدولي الأخير، والتهديدات لنظام دمشق بوقف الإجراءات العسكرية.