عربي وعالمي بعد أن تم تسليمها إلى المجلس الانتقالى

(تحديث) السفارة الليبية الجديدة تفتتح رسميا في لندن

(تحديث)..تسلم المجلس الوطني الانتقالي الهيئة السياسية للثوار والذي تعترف به الحكومة البريطانية كممثل شرعي للشعب الليبي, رسميا اليوم السفارة الليبية في لندن.

ورحب وزير الشؤون الخارجية البريطاني وليام هيغ بالاقامة الرسمية للمندوب الليبي الجديد الذي عينه المجلس الوطني الانتقالي في اواخر يوليو, معتبرا ان ذلك يظهر بكل وضوح التغيير الجوهري الحاصل في ليبيا.

وفتح القائم بالاعمال محمود الناكوع الذي عين على رأس الممثلية الليبية في لندن, رسميا السفارة برفع العلم المثلث الالوان الأسود والأحمر والأخضر يتوسطه هلال.

ووصف الناكوع هذه اللحظة بانها هامة جدا ووعد بأن البعثة الدبلوماسية ستكون في خدمة كل الجالية الليبية بدون تمييز للانتماء السياسي.

وتشارك بريطانيا في العمليات العسكرية بقيادة الحلف الاطلسي في ليبيا التي بدأت في مارس بعيد اندلاع الانتفاضة في هذا البلد وبات هدفها حمل معمر القذافي على الرحيل.

تفتح السفارة الليبية فى لندن أبوابها اليوم بعد أن تسلمها المجلس الوطنى الانتقالى بعد قرار الحكومة البريطانية طرد العاملين التابعين لنظام العقيد معمر القذافى وتسليمها للمجلس.

ويرأس فريق العاملين فى السفارة القائم بالأعمال محمود الناكوع، ويتوقع أن يحضر الافتتاح عدد كبير من أبناء الجالية الليبية فى المملكة المتحدة، وذلك فى الساعة الثالثة بعد ظهر اليوم بتوقيت لندن ، حيث سيتم رفع علم ليبيا فى مراسم يحضرها عدد من أقارب الضحايا فى ليبيا الذين سقطوا خلال المواجهات بين مقاتلى الثوار وقوات القذافى.

وفى تصريحات بمناسبة إعادة فتح السفارة، قال محمود الناكوع:”سيشهد اليوم لحظات هامة للمجلس الوطنى الانتقالى فإعادة فتح السفارة أبوابها يمثل مدى النجاح الذى حققناه”.

وأضاف: “السفارة تمثل الحكومة الشرعية فى ليبيا والتى ستعمل على خدمة المجتمع الليبى دون النظر لانتماءاتهم السياسية وسنعمل على استمرار القتال من أجل حرية أوسع للشعب ومغادرة القذافى لليبيا نهائيا”.

وقدم الناكوع الشكر للحكومة البريطانية على قرارها الاعتراف بالمجلس الوطنى الانتقالى ودعمها الثابت للشعب الليبى فى قتاله ضد القوات التابعة للقذافى. 

Copy link