عربي وعالمي قطع عطلته ليعقد اجتماع أزمة

ساركوزي يعد باجراءات لمكافحة العجز المالي

قطع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي عطلته اليوم ليرئس اجتماع أزمة حول الاقتصاد واعدا باتخاد اجراءات في 24 اغسطس لخفض العجز في الميزانية وضمان احتفاظ فرنسا بتصنيفها الائتماني الممتاز “ايه ايه ايه”.

وقطع ساركوزي عطلته الصيفية التي كان يقضيها في احدى مناطق الكوت دازور حيث تملك عائلة زوجته كارلا بروني منزلا, ليجمع وزراءه الرئيسيين في قصر الاليزيه, فيما قطع رئيس الوزراء فرنسوا فيون عطلته في ايطاليا.

وقال ساركوزي بحسب بيان صادر عن الرئاسة “ان الالتزامات بخفض العجز في الميزانية العامة ثابتة وسنفي بها أيّا كان تطور الوضع الاقتصادي”.

 وسيتم درس الاقتراحات الجديدة لخفض العجز المالي الفرنسي في مناقشة أولية في 17 اغسطس, في وقت تسجل الاسواق المالية في العالم تراجعات حادة في الاسابيع الاخيرة ولا سيما بعد تخفيض تصنيف الدين الاميركي الجمعة الماضي.

وأوضح قصر الاليزيه ان القرارات النهائية ستتخذ في 24 اغسطس خلال اجتماع يعقده الرئيس مع رئيس الوزراء ووزير المالية فرنسوا باروان ووزيرة الميزانية فاليري بيكريس على ان تطبق في ميزانية العام 2012 التي تعرض في سبتمبر.

وتعهدت الحكومة بخفض العجز في ميزانيتها العامة الذي وصل الى 7,5% من اجمالي الناتج الداخلي هذه السنة, فيما يفترض تخفيضه الى 6,4% العام المقبل و3% في 2013.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق