عربي وعالمي دعت السوريين الى الحوار

الجزائر تشجب العنف في سوريا

شجبت الجزائر اليوم العنف في سوريا, ودعت الى التحلي بالحكمة والى حوار وطني شامل, وقال المتحدث باسم الخارجية الجزائرية عمار بلاني في تصريح صحفي اليوم لا يمكننا الا ان نشجب العنف ونحث الأطراف السورية على التمسك بأسلوب الحكمة وبحوار وطني شامل من أجل التغلب على الأزمة والتقدم في تنفيذ الإصلاحات السياسية التي اعلنتهاالسلطات السورية للحفاظ على أمن واستقرار هذا البلد الشقيق الذي يلعب دورا مهما في المنطقة.

وذكر بلاني بتصريح وزير الخارجية الجزائرية مراد مدلسي يوم 21 يونيو في لوكسمبورغ الذي اعتبر ان ما يحدث في سوريا غير مقبول.

وكان معارضون سوريون اعلنوا رفضهم اي تدخل اجنبي في بلدهم, متهمين نظام الرئيس بشار الاسد بقتل 110 اطفال منذ بدء الثورة السلمية, وذلك خلال اجتماع نظمته منظمة العفو الدولية في الجزائر العاصمة قبل عشرة ايام.

وشن مصطفى بوشاشي رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان وعضو التنسيقية الوطنية للتغيير والديموقراطية هجوما عنيفا على السلطات الجزائرية منددا بصمتها عما يجري في سوريا مؤكدا ان موقفها يتناقض وموقف الشعب الجزائري المتضامن مع الشعب السوري الذي يناضل في سبيل الكرامة والديموقراطية

ويعيش اكثر من سبعة الاف سوري في الجزائر, بعضهم حصل على الجنسية الجزائرية, بحسب مسؤولي لجنة دعم مطالب الشعب السوري بالاصلاح والتغيير في الجزائر.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق