عربي وعالمي

ناشطون مصريون يطلقون حملة تواقيع مليونية لطرد السفير السوري

معبرين عن احتجاجهم وسخطهم على السلطات السورية التي تمارس القمع العنيف للمدنيين من أبناء شعبها، وجه ناشطون مصريون دعوة على الـ”الفيس بوك” لجمع مليون توقيع يطالبون من خلالها بطرد السفير السوري يوسف أحمد من القاهرة. 

وأعرب مطلقو الحملة عن تفهمهم الكامل لرغبة الشعب السوري بالحصول على الحرية والتخلص من الاضطهاد والقمع لأنهم واجهوا تلك الأمور  قبل ثورة 25 يناير التي انتهت بتنحي حسني مبارك عن الرئاسة.

ويتوقع القائمون على الصفحة تزايد أعداد المشاركين الذين وصل عددهم لبضع مئات حتى الآن بعد إدراج الكثير من الصور ومقاطع الفيديو التي تبين التصرفات العنيفة لعناصر الأمن في تعاملهم مع المتظاهرين العزل، وتحفل بتعليقات تطالب بوقف تلك الممارسات ضد المتظاهرين العزل.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق