عربي وعالمي أعدادهم الكبيرة عرقلت التعامل معهم

(تحديث2) محاكم بريطانيا تغص بالمعتقلين

(تحديث2)..وجدت اليوم المحاكم في أنحاء بريطانيا صعوبة في التعامل مع الأعداد الهائلة من المعتقلين في أعمال الشغب التي وقعت هذا الأسبوع والذين توافدوا بأعداد كبيرة وكان بينهم ابنة مليونير وموظف في منظمة خيرية وامرأة سلمت نفسها لشعورها بتأنيب الضمير.

وعقدت المحاكم في العاصمة وغيرها من الأماكن جلسات طوال الليل للنظر في وضع عدد غير مسبوق من المتهمين، وقالت شرطة لندن انها اعتقلت حتى ظهر يوم الخميس 922 شخصا فيما يتصل بأعمال العنف والفوضى والنهب. وتم توجيه اتهامات الى 401 حتى الآن.

(تحديث1) قال التلفزيون الليبي الرسمي يوم الخميس ان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون استخدم “مرتزقة من اسكتلندا وأيرلندا” للتصدي لاعمال الشغب في انجلترا.وقال البرنامج الصباحي للتلفزيون الليبي في نبأ عاجل “ثوار بريطانيا على مشارف ليفربول في معارك كر وفر مع كتائب كاميرون ومرتزقة من أيرلندا واسكتلندا… الله أكبر.”

كشف رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عن خطة طوارئ تشتمل السماح للشرطة باستخدام الرصاص المطاطي ضد المتظاهرين، إضافة إلى استخدام خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين.

وقال كاميرون:” كل التكتيكات التي تشعر الشرطة أنها بحاجة لاستخدامها سيكون لها السند القانوني لاعتمادها، سنقوم بكل ما هو ضروري لاسترداد القانون والنظام في شوارعنا”.

من جانبها، قالت وزيرة الداخلية البريطانية تريزا ماي, في تصريح خاص لهيئة الإذاعة البريطانية اليوم إنها أمرت كل قوات الشرطة بأن تنشر المزيد من عناصرها وتلغي الإجازات المقررة سلفا, وأن تتبنى نهجًا أكثر قوة وصرامة في التعامل مع أي أحداث قادمة.

وأشارت ماي إلى أن القوات الأمنية اعتقلت أكثر من 800 شخص في العاصمة لندن, التي ساد الهدوء شوارعها ليلة أمس, بعد أربعة أيام من أحداث الشغب، إلا أن أعمال السلب والنهب تواصلت ليلة الأربعاء في مدن آخرى مثل مانشستر وليفربول وبرمنجهام.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق