عربي وعالمي بسبب إهانتها المجلس العسكري من خلال صفحتها الإلكترونية

الناشطة المصرية أسماء محفوظ.. إلى المحاكمة العسكرية

بناءً على قرار النيابة العسكرية يتم إحالة الناشطة السياسية أسماء محفوظ أحد أبطال ثورة 25 يناير إلى المحكمة العسكرية؛ للنظر في قضيتها المتهمة فيها بتوجيه الإهانة للمجلس العسكري، ولم يتم تحديد موعد للجلسة حتى الآن.

وقالت أسماء محفوظ، إنها لم تتلق إعلانًا بإحالتها إلى المحاكمة العسكرية حتى الآن، ولم تتلقَ أيضاً إعلانًا بموعد المحاكمة.

وقد استدعت النيابة أسماء محفوظ، الأحد، للاستماع إلى أقوالها فيما هو منسوب إليها من اتهامات منها التعدي علي المجلس العسكري عن طريق نشر مواد على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي، وتوجيه السب والإهانة للمجلس العسكري وأعضائه، وقامت النيابة باستدعائها، للاستماع إلى أقوالها والوقوف حول ما نشرته على صفحتها بالفيس بوك، ماعتبره المجلس العسكري تحريضاً على العنف.

كانت  النيابة العسكرية، أخلت، الأحد، سبيل أسماء محفوظ بكفالة 20 ألف جنيه مع استمرار التحقيق في القضية، بعد الاستماع لأقوالها فيما هو منسوب إليها من اتهامات.

وكتبت أسماء محفوظ، على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي”فيس بوك”، وموقع “تويتر”،”لو قضائنا ما جبش حقنا، ما حدش يزعل لو طلعت جماعات مسلحة وعملت أي سلسلة اغتيالات، وطالما مفيش قانون ومفيش قضاء محدش يزعل من حاجة”، إضافة إلى تصريحاتها التي أدلت بها لأحد القنوات التليفزيونية في 23 يوليو الماضي، انتقدت فيها المجلس العسكري على خلفية أحداث العباسية.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق