عربي وعالمي حسني مبارك قد لا يحضر بذريعة سوء الحالة الصحية

محامي الرئيس المصري المخلوع: المحاكمة الفعلية ستبدأ من الجلسة المقبلة


 في تطور جديد أكد محامي الرئيس المصري المخلوع سمير الششتاوي أن المحاكمة الفعلية لـ (حسني مبارك) ستبدأ من الجلسة المقبلة، وأن المادة 133 من قانون العقوبات تسمح لمبارك بعدم حضور باقي الجلسات بذريعة سوء حالته الصحية وسيخطر المحكمة باعتراضه علي نقله مرة أخري لقاعة المحكمة.
يأتي هذا التطور في أعقاب إعلان المحكمة الجنائية وقف البث التلفزيوني لجلسات المحاكمة، وهو ما اعتبره محامي الرئيس المخلوع نجاحاً لصالح مبارك ودفع نجله جمال مبارك إلى التلويح بشارة النصر من داخل قفص المحاكمة.  


وأرجعت بعض المصادر القانونية اشارة علاء وجمال بعلامة النصر أمام جمهور المحكمة لإثارة الهرج والمرج حتي يقوم القاضي بإصدار قرار بجعل المحكمة مغلقة حتي لايتم نقل الجلسات للجمهور، أو أن تقوم المحطات الفضائية العالمية بنقل وقائعها .
ورأت مصادر قضائية أن قرار وقف البث جاء متزامنا مع إعلان شهود الاثبات بحضورهم وهو ما يستحيل معه نقل المحاكمات علي الهواء حتي لا يتأثر كل شاهد بما يقوله الشاهد الآخر، وكذلك حتي لا يعرض حياة الشهود للخطر.


من جانب آخر طلب وفد حقوقي أمريكي وآخر من الاتحاد الاوروبي من وزارة الخارجية المصرية زيارة أعضاء النظام السابق في سجن طرة للاطلاع علي الظروف الإنسانية لكل سجين عملا بالنظام السائد في مثل تلك الحالات القانونية.
وذكرت وسائل الاعلام المصرية ان سوزان مبارك وصلت للمركز الطبي العالمي قبل وصول زوجها من المحكمة بدقائق وسمح لها باستقباله في باحة المستشفي.


وكانت سوزان مبارك قد زارت نجليها جمال وعلاء مرة واحدة بسجن طرة، وأكد زوار الرئيس المخلوع أنه في حالة صحية مستقرة ويمشي بمفرده في بهو الدور المحبوس احتياطيا فيه، حيث أصبح هذا الدور سجنا كاملا وأغلقت كل مداخله ومخارجه بمعرفة لجنة خاصة شكلها وزير العدل ووزير الداخلية الاسبوع الماضي.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق