عربي وعالمي

مظاهرات حاشدة بعد التراويح تطالب برحيل الأسد
(تحديث2) أوباما يجمد أصول الحكومة السورية في واشنطن

(تحديث2).. خرجت بعد صلاة التراويح مظاهرات حاشدة في كل من درعا وتلبيسة والرستن تطالب الرئيس بشار الأسد بالرحيل عن السلطة في ظل الدعوات الدولية المتواصلة لإنهاء حكم الأسد، خاصة أن العقوبات بدأت تتهاطل على النظام من أمريكا والدول الأوربية.

(تحديث1).. أقر اليوم الرئيس الأمريكي باراك أوباما تجميد أصول الحكومة السورية في الولايات المتحدة وحظر على المواطنين الأمريكيين العمل أو الاستثمار في سوريا وحظر استيراد البترول السوري.

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن الوقت حان لتنحي الرئيس السوري بشار الأسد وأن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات جديدة صارمة للمساعدة في إنهاء العنف في سوريا.

وقال أوباما: “مستقبل سوريا يجب أن يحدده شعبها، لكن الرئيس بشار الأسد يقف في طريقه.” وأضاف “دعواته للحوار والإصلاح جوفاء في حين يسجن شعبه ويعذبه ويذبحه.”

وأشار مسؤول أمريكي أكد اليوم أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيدعو الرئيس السوري بشار الأسد للتنحي، وأضاف إن البيت الأبيض سيصدر أيضا بعد قليل أمرا تنفيذيا جديدا “صارما جدا” يفرض عقوبات على سوريا. وأضاف المسؤول “نعتقد أن هذا التحرك القوي سيمنح قوة اضافية لكلمات الرئيس.”

وفي الاسبوع الماضي ذكر مسؤولون أمريكيون أن أوباما يتجه صوب الدعوة صراحة الى رحيل الأسد، لكنهم أوضحوا أنهم يريدون ان تتخذ دول أخرى خطوة مماثلة.