عربي وعالمي

(تحديث..2): “جمعة البشاير” تحصد32 قتيلاً

 (تحديث..2): وصلت حصيلة القتلى في جمعة البشاير اليوم في سوريا إلى 32 قتيلاً في كل من درعا وحمص وحرستا، بحسب ما أفاد ناشطون.
وانطلقت مظاهرات ليلية في تلبيسة وحلب الليلة تطالب بإسقاط النظام.
وكان دوي 4 انفجارات سمع في مطار المزة العسكري في معضمية الشام.
وقامت السلطات في درعا بمنع الأهالي من التوجه للمساجد في المدينة، فيما سُمح لمن هم أكثر من 55 عاماً بالتوجه لصلاة الجمعة في اللاذقية.

(تحديث..1): أكد ناشطون سوريون سقوط 20 قتيلا برصاص الأمن في كل من درعا وحمص وحرستا خلال تظاهرات “جمعة البشائر” اليوم في سوريا.
وأفاد الناشطون عن سقوط 16 قتيلا في درعا (جنوب سوريا) بعد أن فتح الأمن النار على مصلين بمسجد الصحابة في منطقة إنخل بدرعا.

وتحدث شهود عيان عن منع السلطات للأهالي من التوجه للمساجد، فيما سمح لمن هم أكثر من 55 عاماً من التوجه لصلاة الجمعة في اللاذقية.
وأكد ناشطون سقوط قتيل وجرح 10 آخرين إثر إطلاق رصاص على المتظاهرين في حي “بابا عمرو” بمحافظة حمص.
وأشارت تقارير إلى سقوط قتيلين على الأقل في إطلاق نار على متظاهرين بحرستا.

لقي 4 مدنيين سوريين مصرعهم بعد أن فتح الأمن النار على مصلين بمسجد الصحابة في درعا, وتحدث شهود عيان عن منع السلطات للأهالي من التوجه للمساجد, فيما سمح لمن هم أكثر من 55 عاماً من التوجه لصلاة الجمعة في اللاذقية.

وعمت التظاهرات مدناً سورية, حيث أفاد شهود عيان عن خروج الأهالي في مدن دير الزور واللاذقية ودرعا وحمص قابلها الأمن بالرصاص.

سياسياً, رفضت روسيا دعوات توجهت بها دول غربية للرئيس السوري بشار الأسد تطالبه بالتنحي عن الحكم, نقلاً عن وكالة “إنترفاكس” الروسية اليوم الجمعة.

ونسبت الوكالة إلى مصدر من وزارة الخارجية الروسية قوله: “لا نؤيد مثل هذه الدعوات، ونرى أن من الضروري إتاحة الوقت لنظام الرئيس الأسد لتحقيق كل عمليات الإصلاح التي أعلن عنها”.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما طالب الرئيس الأسد بـ”التنحي”, أمس الخميس, معلناً عن فرض عقوبات جديدة قاسية على دمشق، من بينها تجميد الأصول السورية وحظر الاستثمارات الأمريكية في سوريا.