عربي وعالمي

رداً على مقتل 5 من عناصر الأمن المصري في سيناء
شاب مصري تسلق 22 طابقاً.. ونزع العلم الإسرائيلي

رد شاب مصري بطريقته الخاصة على الغارات الإسرائيلية التي قتلت خمسة من عناصر الأمن المصري في سيناء عندما تسلق المبنى الذي تقع فيه سفارة إسرائيل في القاهرة والمؤلف من 22 طابقاً ونزع العلم الإسرائيلي ووضع علم بلاده بدلاً منه.


الشاب واسمه أحمد الشحات قال لقناة الجزيرة  إنه استغل فترة تغيير ورديات أمنية وبدأ التسلُّق.. حيث صعد المبنى إلى الطابق الأخير وأزال العلم الإسرائيلي من ساريته وثبت مكانه العلم الإسرائيلي، وأضاف أن العلم الإسرائيلي تمزّق وهو ينزعه، وأن متظاهرين شاركوه حرق ما تبقى منه.


وقال الشهود إن ألوف المتظاهرين المحتشدين أمام المبنى عبّروا عن بهجة عارمة بإنزال العلم الإسرائيلي الذي كانوا يطالبون الحكومة بإنزاله وطرد السفير بعد مقتل خمسة من أفراد الأمن المركزي المصري في غارات عبر الحدود خلال مطاردة القوات الإسرائيلية لمنفذي هجمات في جنوب إسرائيل يوم الخميس.


وقال شاهد إن الشحات تسلق بضعة طوابق في مبنى ملاصق ليتمكن من الوصول إلى الطابقين اللذين تشغلهما السفارة دون أن ترصده قوات الجيش والشرطة التي تحرس المبنى.


وقال الشحات لقناة “الجزيرة” إنه تسلّق من شرفة إلى شرفة إلى أن وصل إلى مقر السفارة.


شارك مصريون يوم السبت في مظاهرات واسعة في القاهرة ومدن أخرى للمطالبة بطرد سفير إسرائيل.


وقالت مصر في بيان على الإنترنت إنها قررت سحب سفيرها من إسرائيل، لكن البيان حذف من الشبكة الدولية لاحقاً، في إشارة فيما يبدو إلى أن رد الفعل الحكومي أقل حدة من احتجاجات الشوارع.


واحتشد ألوف النشطاء بينهم أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين أمام المبنى الذي يضم السفارة الإسرائيلية والمطل على النيل وردّدوا هتافات معادية لاسرائيل مثل “ارحل يعني امشي يا اللي مبتفهمش” في إشارة إلى السفير الإسرائيلي في القاهرة. كما هتفوا “دول (هؤلاء) قتلوني دول دبحوني نزل العلم الصهيوني (من فوق المبنى”).