عربي وعالمي مؤكداً أن ملف الغربيين مليء بالقتل والإجرام

نجاد: المسؤولية التاريخية لإيران وتركيا هي دعم شعوب المنطقة

قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الاحد ان المسؤولية التاريخية لبلاده وتركيا هي دعم شعوب المنطقة لاجراء الاصلاحات والتحرك في مسار العدالة والحرية دون تدخل الغربيين.


واكد احمدي نجاد خلال اتصال هاتفي اليوم الاحد مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان بان تدخلات الغربيين تزيد القضايا الاقليمية تعقيدا.


ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية “ارنا ” عن الرئيس الايراني قوله ان تدخل امريكا وبعض الدول الغربية وحلف شمال الاطلسي(الناتو) في شؤون دول المنطقة يؤدي الي تصعيد وتعقيد الظروف , متابعا ان النموذج البارز لذلك يشاهد في ليبيا.


واضاف, لو تم فيما يتعلق بليبيا بدلا عن ارسال قوات عسكرية, ايفاد فريق وساطة يحظي بثقة الحكومة والمعارضين, فمما لا شك فيه ان ظروفا افضل بكثير كانت ستسود اليوم في هذا البلد .


واستطرد ان ايران وتركيا يمكنهما مع سائر الشعوب المبادرة الي مثل هذا الامر في سائر دول المنطقة التي لشعوبها مطالب معينة وحل وتسوية القضايا بصورة عادلة وسريعة.


واكد الرئيس احمدي نجاد ” ملف الغربيين مليء بالقتل والاجرام وان التجربة اثبتت بانهم لا يسعون وراء حل القضايا في اليمن والبحرين وسورية وليبيا بل هم يسعون فقط وراء الهيمنة علي المنطقة وانقاذ الكيان الصهيوني”.


من جانبه اشار رئيس الوزراء التركي في هذا الاتصال الهاتفي الى ان طهران وانقرة يمكنهما من خلال التعاون مع بعضهما البعض اتخاذ خطوات مؤثرة في مسار حل وتسوية القضايا الاقليمية.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق