عربي وعالمي

الحملة تستقبل حتى الآن أكثر من 90 مليون ريال
تحديث1.. الملك عبدالله يفتتح حملة الإغاثة للشعب الصومالي بـ20 مليون ريال

تحديث1.. وصل إجمالي التبرعات النقدية المقدمة “للحملة الوطنية السعودية لإغاثة الشعب الصومالي ” حتى إعداد هذا الخبر أكثر من 90 مليون ريال ، إضافة إلى مئات الأطنان من التمور والمواد الغذائية والإيوائية والطبية المتنوعة، وأوضح المدير التنفيذي للحملة الوطنية السعودية لإغاثة الشعب الصومالي مبارك بن سعيد البكر أن المواطنين والمقيمين تفاعلوا في جميع مناطق المملكة مع الحملة.


يذكر أن المتبرعين يجودون الآن بالتبرعات النقدية والعينية في كل مناطق المملكة استجابة لدعوة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله- لإغاثة إخوانهم في الصومال والوقوف معهم للتخفيف من معاناتهم جراء ما يعانون من المجاعة ويكابدون المشقة والعوز والحاجة.


افتتح خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود الحملة الوطنية السعودية لإغاثة الشعب الصومالي بتبرع قدره عشرون مليون ريال.


كما تبرع الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام بعشرة ملايين ريال , وتبرع الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بخمسة ملايين ريال.


وكان خادم الحرمين قد وجه بإطلاق الحملة للوقوف مع الشعب الصومالي الشقيق لمواجهة ما ألم به من مجاعة وعوز وحاجة.


الجدير بالذكر أن شركات الاتصالات الثلاث “شركة الاتصالات السعودية وشركة موبايلي وشركة زين” أعلنت أنه تم تخصيص الرقم الموحد (5565) للتبرع عبر الهاتف المتنقل لصالح الحملة , وأضافت الشركات أن التبرعات النقدية من عملائها سوف تدخل مباشرة في حساب “الحملة الوطنية السعودية لإغاثة الشعب الصومالي” ويمكن التبرع من خلال: إرسال الرمز (1 – للتبرع بـ10ريال , 2 للتبرع بـ20 ريال , 3 للتبرع [30 ريال) للرقم 5565.