عربي وعالمي السبت المقبل في القاهرة

اجتماع عربي طارئ لمعاقبة الأسد

أعلن مسؤول في جامعة الدول العربية اليوم أن وزراء الخارجية العرب سيعقدون اجتماعا طارئا في القاهرة يوم السبت لبحث الوضع في سورية، وأضاف المسؤول إن “لجنة متابعة السلام ستعقد اجتماعا طارئا يوم السبت؛ لبحث الأوضاع الأخيرة في سورية والأمانة العامة لجامعة الدول العربية تواصل مشاوراتها واتصالاتها لمعرفة عدد الدول وأسماء الوزراء الذين سوف يحضرون الاجتماع”.

هذا وقد قدمت الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية مشروع قرار إلى مجلس الأمن بشأن فرض عقوبات جديدة على سورية.

ويدعو المشروع إلى فرض عقوبات دولية على الأسد و22 شخصية بالإضافة إلى المخابرات السورية ردا على حملة السلطات المستمرة منذ منتصف آذار (مارس) الماضي لـ”قمع الاحتجاجات في البلاد”.

وتوقع دبلوماسيون غربيون إجراء مناقشات مكثفة قبل أي تصويت محتمل، وتأمل وفود الولايات المتحدة وأوروبا عرض مشروع القرار للتصويت في مجلس الأمن في أقرب وقت ممكن.

وكان مندوب روسيا الدائم لدى الأمم لمتحدة فيتالي تشوركين أعلن أن موسكو لا تعتقد أن الوقت مناسب لفرض عقوبات على سورية.

وقال إن مجلس الأمن عبر عن موقفه بوضوح في بيان أصدره في الثالث من آب (أغسطس) الحالي، حيث دعا فيه إلى وضع نهاية للعنف وأدان استخدام السلطات السورية للقوة. وأعرب عن أمله في تحقيق تقدم في بدء حوار في سورية، مشددا على أن روسيا ترى ضرورة الاستمرار في العمل في إطار هذا الموقف الموحد.

وبالإضافة إلى روسيا، أشارت الصين وجنوب أفريقيا والبرازيل والهند إلى أنها ستجد صعوبة في تأييد فرض إجراءات عقابية على دمشق.
ويتطلب صدور أي قرار من المجلس موافقة تسعة أعضاء وعدم اعتراض أي من الدول التي تتمتع بحق النقض (الفيتو).

يذكر أنه كان من المقرر عقد اجتماع لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين غدا “الخميس” لبحث الأوضاع فى ليبيا إلا أنه تم استبداله باجتماع على المستوى الوزارى السبت المقبل على أن تتم خلاله أيضا مناقشة الأوضاع فى سوريا.

Copy link